في وقفة احتجاجية: نقابة تدعو الوزارة الوصية لسحب قراراتها الجائرة ضد الأستاذ محمد الجناتي

حفيظة بوضرة

نفذ المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي، بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة الشرق، صباح اليوم الخميس 27 يناير الجاري، وقفة احتجاجية أمام إدارة المركز، للمؤازرة والتضامن الكلي والمبدئي مع الأستاذ محمد الجناتي، ضد التعسف الإداري في حقه، بسبب ملف تربوي مضى عليه أكثر من ثلاث سنوات، يتضمن الكثير من المغالطات غير المبنية على أي أساس. والذي لا يمكن تفسير إخراجه في هذا الوقت إلا ضمن سياق الترهيب والانتقام من مناضلي النقابة وإشغالهم بملفات معدة سلفا لوقت الحاجات الكيدية، ومحاصرة الحركية النقابية المنبعثة بالمراكز الجهوية، ودعوة الجهات المسؤولة بالوزارة إلى سحب قراراتها الجائرة في حقه، وفق ما ورد بالبيان الصادر في هذا الشأن.

كما تمت مؤازرة الأستاذ رشيد سعدي، الذي صدرت في حقه عقوبة الإنذار بغير موجب قانوني، ورفض أن يصبح تولي مهام رئاسة الشعبة – التي طالما تم الاستهتار بضوابطها القانونية من قبل الإدارة والجهات المسؤولة- مصدرا للمؤاخذة وتوقيع العقوبات. مع المطالبة بسحب قرار العقوبة.

وكان المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة الشرق – وجدة، قد عقد جمعا عاما استثنائيا عن بعد، يوم الاثنين 24 يناير الجاري، وذلك من أجل التعبئة للمحطات النضالية التي دعا إليها مجلس التنسيق القطاعي في بيان 23 يناير الحالي، وكذا تحديد سبل التعاطي مع الهجمة الشرسة التي يتعرض لها مركز جهة الشرق، والتعسف الممارس في حق الأساتذة العاملين به.
للتذكير، فمن المنتظر أن يتم تنفيذ وقفة احتجاجية مركزية يوم 2 فبراير 2022.

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الحسيمة: المطالبة بخلق مراكز القرب لإجراء الامتحانات الجامعية

شهادة عميد العطارين في الجزائر: “المغاربة علّمونا استعمال التوابل”