وقفة احتجاجية لمستخدمي المحطة الحرارية بجرادة للمطالبة بحلحلة ملف تفويت السكن الوظيفي

عبد القادر كتــرة

نظم مستخدمو المحطة الحرارية بجرادة متقاعدون  وناشطون إلى جانب الأرامل القاطنون بالسكن الوظيفي، صباح يوم الأحد 23 يناير 2022، وقفة احتجاجية أمام الباب الرئيسي للمحطة، محتجين على الآذان الصماء التي تنهجها الإدارة في التعامل مع ملف تفويت السكن الوظيفي الذي لم تشرق شمسه منذ مرور أزيد من  عقدين على الموافقة المبدئية للمجلس الإداري سنة 2010 .

المحتجون طالبوا من إدارة المحطة والمسؤولين القائمين على هذا القطاع  بالحل العاجل لملف  هذه الفئة المتضررة من العمال وأسرهم،  الذين أفنوا زهرة عمرهم في خدمة المحطة  التي أنارت وتنير جزءا من المملكة المغربية الشريفة قرابة القرن، وكذا إلغاء الاقتطاعات المهولة التي تطال رواتبهم الهشة خصوصا الارامل وكذا تمكين المستخدمين النشيطين من منحة السكن مادامت الإدارة وافقت على تفويت السكن منذ 2010 .

وسبق لهذه الفئة المتضررة من مستخدمي المحطة الحرارية بجرادة والمتقاعدين،  إلى جانب الأرامل القاطنين بالسكن الوظيفي أن راسلت المسؤولين المعنيين بهذه الوضعية، والساهرين على مشاكل المستخدمين، للانكباب على هذا الملف الذي طال أمد حلّه، دون أن يظهر بصيص من الأمل.

كما سبق أن راسل المكتب الجهوي للمتقاعدين بالجهة الشرقية، المنضوي تحت لواء الجامعة الوطنية لعمال الطاقة في شأن استمرار تسجيل اقتطاعات مبالغ فيها من معاشات المتقاعدين والأرامل والتماطل الملموس، من أجل تفويت السكن الوظيفي يطلب في مراسلته التدخل للإسراع بإيجاد حلّ لهذه الوضعية، ووضع حدّ لمعاناة العمال المتضررين وأسرهم.

وعبّر المحتجون  عن عزم القوي والفولاذي على مواصلة برنامجهم النضالي والتصعيد حتى تحقيق مطالبهم العادلة والمشروعة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شغيلة القطاع الصحي بالمستشفى الجامعي بوجدة تحتج بقوة على إدارة المستشفى

إقليم فجيج: هل سيصبح أحد المنتخببن، بين مطرقة العزل وسندان المصالح؟