مجلس جهة الشرق يحتضن لقاءا تشاوريا حول تسريع تحول منظومة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار

احتضن مجلس جهة الشرق بوجدة، يوم الثلاثاء 22 فبراير الجاري، تنظيم لقاء تشاوري حول تسريع تحول منظومة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار.
وترأس هذا اللقاء الأستاذة صليحة حاجي، نائبة رئيس مجلس جهة الشرق وذلك بحضور كل من رئيس جامعة محمد الأول ياسين زغلول، وكذا نواب رئيس مجلس الجهة صالح العبوضي، علاء الدين بركاوي، أسماء بوعبدلاوي، رؤساء اللجان والفرق السياسية بمجلس جهة الشرق والمنتخبين بالجهة، إضافة الى نواب رئيس جامعة محمد الأول وممثلات الكتابة العامة للشؤون الجهوية بجهة الشرق.
وفي كلمة لها بالمناسبة، قالت النائبة صليحة حاجي، أن هذا اللقاء التشاوري يندرج ضمن اللقاءات التحضيرية للمناظرة الجهوية المزمع عقدها في شهر مارس المقبل، بحضور وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار.
وأشارت نائبة الرئيس، الى أن هذه المناظرة ترمي إلى إتاحة الفرص لإبراز وتعزيز التزام جميع الجهات الفاعلة في تحسين عروض التكوين وتطوير عروض التدريب وخدمات البحوث التطبيقية التي يمكن أن تسهم في إرساء التعاون والشراكة بين الجهة والجامعة لصالح الطلاب الفاعلين الرئيسيين، والارتقاء بالمنظومة التعليمية إلى طموحات الشعب المغربي، وتحقيق الرهانات الكبرى للنموذج التنموي الجديد الذي أصبحت بموجبه الجامعة مطالبة أكثر من أي وقت مضى بالانخراط في الأوراش الكبرى، وفي النهوض بالدولة الاجتماعية التي أرادها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.
و شهد هذا اللقاء عرضا و مداخلات قدمها الحضور أشادوا من خلالها بالدور المحوري الذي يلعبه مجلس جهة الشرق للنهوض بجامعة محمد الأول كما استعرضوا أهم المشاريع التي أنجزتها الجامعة، بشراكة مع المجلس، مؤكدين على أن هذا اللقاء التشاوري في حد ذاته هو ركيزة أساسية لتسهيل التواصل بين الجامعة والفاعلين الترابيين بجهة الشرق.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

بوعرفة: هجمات شرسة على القطاع الغير مهيكل…

مسؤولو الأكاديمية يحتفون بأبناء مداغ المتألقين في البطولة الإفريقية المدرسية