المكتب التنفيذي لرابطة كاتبات المغرب ينعي الفقيدة عزيزة يحضيه

ببالغ الأسى والحزن وبقلوب صابرة محتسبة ومؤمنة بقضاء الله وقدره، تلقينا خبر وفاة فقيدتنا الأستاذة عزيزة يحضيه عمر شقواري مؤسسة ورئيسة رابطة كاتبات المغرب، يوم الجمعة 28 يناير 2022 بمدينة الدار البيضاء.

وبهذه المناسبة الأليمة يتقدم المكتب التنفيذي لرابطة كاتبات المغرب

بأحر التعازي وأصدق مشاعر المساواة لأسرة المرحومة وأهلها وذويها، ولرابطة كاتبات المغرب من مجلس إداري ومجلس للحكيمات ولعضوات الرابطة داخل المغرب وخارجه وللكاتبات المغاربيات، راجيا من الله تعالى أن يتغمد الفقيدة بواسع رحمته ويسكنها فسيح جناته، وينعم عليها بعفوه ورضوانه.

وإنا لله وإنا إليه راجعون.

يخبر المكتب التنفيذي الرأي العام الوطني بأنه، بناء على القانون الأساسي لرابطة كاتبات المغرب، وبناء على الندوة الصحفية التي عقدتها الرابطة يوم الأربعاء 22 يناير 2020 بمقر نادي الصحافة بالمغرب في الرباط، والتي أعلنت خلالها عن مخرجات المؤتمر الوطني الأول للرابطة المنعقد أيام 10 و11 و12 يناير 2020 بمدينتي الرباط والمحمدية وكذلك عن تشكيلة المكتب التنفيذي للرابطة، فإن الأستاذة بديعة الراضي نائبة رئيسة رابطة كاتبات المغرب ستعمل على تدبير شؤون الرابطة في هذه المرحلة.

كما ستتولى السيدة خطيبة منديب رئيسة المجلس الإداري إلى جانب ثلاث حكيمات متابعة مهام الرابطة، في انتظار انتخاب رئيسة جديدة، وفقا للماة 18 من القانون الأساسي لرابطة كاتبات المغرب.

عن المكتب التنفيذي

نائبة الرئيسة: بديعة الراضي

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ساكنة حي العرفان تستنجد بصاحب الجلالة بعد رفض رئيس جماعة وجدة تنفيذ حكم صادر باسم جلالة الملك

أقدم سكان للمغرب العربي “شمال إفريقيا” هم عرب من بلاد الشام