ENSAO تتألق في يومها المعلوماتي …

احتفت مؤخرا المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بطاقات إبداعية كبيرة، جسدت صورة فنية بطابع تكنولوجي تحت عنوان: ‘’ L’avenir du code ‘’، وعيا من طلبة الشعبة بمتطلبات العصر التكنولوجي، والإشكاليات الحقيقية التي تؤرق المجتمع المعلوماتي.

وتهدف هذه النسخة الأولى من هذا اليوم، إلى تنوير الرأي العام، والمجتمع المعلوماتي على وجه الخصوص، وإلى تقديم رؤية مستقبلية موضوعية وهادفة، من شأنها أن تغني المعلوماتية في بلادنا، وتمضي بها إلى مصاف التقدم.

وقد عبر الطلاب خلال هذا المشروع عن تفانيهم لأسابيع مضت بقيادة ثلة من الأساتذة الذين قاموا بالعملية التوجيهية على أكمل وجه، ليحصد المشروع ثماره، وتعلن الانطلاقة ليوم لا يمكن أن يقال عنه إلا أنه قيمة مضافة للمعلوماتية بالمغرب، كيف لا وقد كان برعاية خاصة من العمالقة:
Sqli Bwebloo Market imprim Nova center ELCN Seomaniak
تم الافتتاح على الساعة 00001001:00000000 ولمن يتأمل الأرقام متسائلا عن أي ساعة نتحدث، فنطلب المعذرة، إن لشعبة المعلوماتية بENSAO نكهتها المعلوماتية المتجذرة في كل تفصيلة من الحدث… إنها الساعة التاسعة، وكان الاستقبال معلوماتيا بجدارة… استقبال تميز بالحفاوة، وبجو من الترقب لانطلاقة اليوم المنشود.

بعد الاستماع لآيات بينات من الذكر الحكيم، تناولت الكلمة الطالبة آسية جابري، من السنة الأولى في شعبة المعلوماتية، وهو ما يؤكد على الصنع المحلي، ليس في مجال المعلوماتي فقط، وإنما نتحدث عن مهندس يكسر القوقعة التقنية، لينفتح على كل ما هو ثقافي، وكل ما من شأنه تأكيد التمسك بالهوية المغربية الأصيلة، بهدف ريادة محلية تثبت نفسها عالميا، متمسكة بجذورها الوطنية والثقافية.
كما أشاد في كلمته الأستاذ بوشنتوف التومي، رئيس الشعبة بالمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية، بمجهودات الطلبة، وبتميز الشعبة في إنجاز الحدث، كما عبر عن تفائله بهذا المشروع الذي خرج للوجود، مبرزا الأهمية التي يكتسيها الموضوع المعنون للحدث، باعتبار أن استيعاب المهندس للوضعية المستقبلية للمجتمع البرمجي جزء لا يتجزأ من متطلبات نجاحه المهني.

من جانبه، نوه الأستاذ حمزة بوريص، بهذا العمل الجبار  الذي اشرف عليه جنود خفاء، وعلى رأسهم أساتذة الشعبة، إضافة إلى العملية التوجيهية التي تعدت كل الحدود، لتشمل دراسة واعية بالحدث من كل جوانبه، في ظل تسيير محكم يسهر على الإشراف عليه كل الفاعلين من أساتذة وإداريي النادي.

ولكون الموضوع ذو أهمية بالغة، حضر مختصون في المجال، ليدلوا بتجاربهم المهنية، حيث حضرت أربع قامات في المجال المعلوماتي منهم الأستاذ الحسن التيفوري، مدير البحث والاختراع في Novelis بفرعيها في كل من المغرب وفرنسا، والذي قام بإبراز دور الذكاء الاصطناعي في مستقبل صناعة الكود البرمجي.

من جهته، شرح الأستاذ أنس نزيح، رئيس المصلحة التقنية في شركة BEREXIA  مفهوم no-code وحدوده، كما أعطى الأستاذ إلياس لزعر، الخبير التقني front end في شركة novelis  تعريفا دقيقا لمبدأ الno-code، فيما تطرق الأستاذ الحسين الباجي، مهندس تطوير ويب في شركة SII SERVICES MAROC ، لمدى خطورة الإرهاصات التي تواجه المطور البرمجي، في ظل تطور no-code/low-code.

لم ينته الإبداع المعلوماتي عند هذا الحد، فبعد ندوات أقل ما يقال عنها أنها غنية بالفائدة والحنكة البرمجية، كان لا بد من إنزال هذا العلم الوفير إلى العامة، ممن امتلكوا الشغف للميدان، ووقفوا في أول الطريق، في انتظار مركب يصحبهم لولوج العالم البرمجي، حيث شكلت الورشات التي نظمها infoClub خير مثال لهذا المركب الذي تحلق حوله الطلاب من كافة المستويات، بعيون تلمع بالشغف، حاملين فيضا من التساؤلات التي قوبلت بالترحاب والتفاعل، فكانت الورشات بوابة الطالب نحو عالم البرمجة في تنظيم متقن للورشات إلى وحدة تقنية وأخرى توجيهية، إضافة إلى ورشات خاصة بعالم الشركات، بشراكة مع كل من ASSA،Digital Experience SQLI و Palm Digital & Solutions.


هذا، وقد استقبل الطلبة المستفيدون من هذه الورشات في قاعة خاصة، حيث تم تناول مجموعة من الإشكاليات في عرض قريب من الإبداع المسرحي، فتم افتعال مجموعة من المشاهد التي تدمج الحاضرين وتسرق منهم ابتساماتهم وضحكاتهم, تم التدرج على هذا المنوال في تصحيح مجموعة من المغالطات التي تنتشر بين عامة الناس بأسلوب تبسيطي يجمع بين الفائدة والمتعة، ليلج بذلك الحضور إلى قاعة الورشات مفعمين بالحماس والشغف. بذلك انطلق الحدث في جو تشاركي احتضنه الطلبة المنضمون للورشات التوجيهية، إضافة إلى الورشات المهنية التي امتلأت بالتفاعل البناء، الذي أبان عن نضج النموذج المعلوماتي بجهة الشرق.

إلى ذلك، تم تشكيل لجنة مصغرة مخصصة للقيام بمراقبة سيرورة مسابقة Problem Solving، وتقييم العمل الجماعي لكل فريق من الفرق 28 الذين خاضوا غمار المنافسة، والذين اختير منهم ثلاثة فرق متمثلة في  ARF، Untitled و Tic Tac Toe، كان فيها الفوز خليف فريق Untiteld الذي فاز بمبلغ مالي، إضافة إلى مجموعة من الدورات المجانية، والجوائز القيمة للفرق المتألقة الثلاث.

هكذا إذن، نطلقت شعبة genie info من تنظيم InfoClub من المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية لتقول الجملة البرمجية الشهيرة : “Hello World “. من وجدة إلى العالم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

صادم:سيول وادي اعميرة بجماعة مشرع حمادي تودي بحياة تلميذة في السابعة من العمر

الخطابة السياسية الشعبوية عند عبد الإله بنكيران