وفاة الطالب حسام بودهان ضحية حريق الحي الجامعي بوجدة

لقي الطالب المسمى قيد حياته حسام بودهان حتفه نتيجة إصابته  بحروق من الدرجة الثالثة، جراء الحريق المهول الذي شب بأجنحة الحي الجامعي بوجدة يوم الإثنين 12 شتنبر 2022.

وكانت مروحية تابعة للدرك الملكي، قد نقلت الطالب المتوفى المنحدر من إقليم جرسيف، رفقة زميله من المستشفى الجامعي محمد السادس بوجدة، صوب مستشفى ابن رشد بالدار البيضاء في وضعية حرجة.

يشار، إلى أنه تم إسعاف 24 طالبا، ونقلهم صوب قسم المستعجلات بالمستشفى الجهوي الفارابي بوجدة، فيما تم الاحتفاظ بأربع حالات  بالمستشفى الجامعي محمد السادس بوجدة.

ومما كتب بعض الطلبة في حق زميله حسام رحمه الله: “إن لله وانا إليه راجعون… وداعا ايها الرفيق كيف لا تودعنا و انت السباق الى المغامرات دائما انت بطلنا انت أول من يغامر و اخر من يغادر
سوف يتساءل الجيل الحالي و الأجيال القادمة عن سبب عدم مغادرتك الجناح (مكان الحريق ) بالرغم من أنك كنت قادرا على ذلك ؟؟؟ لكن لا تقلق سوف يجيبوا رفاقك بدلا عنك و يقولون بإفتخار ان الشهيد الرفيق حسام بودهان كان صاحب مبادئ عظيمة و ضمير انساني رفيع يؤمن بأن الرفاق الحقيقين هم من يحمون رفاقهم و الجماهير ✌️
حسام بودهان شهيد الحركة الطلابية ✌️ ينتقل الى جوار الرفيق الأعلى”..

تعازينا لعائلة الفقيد، وبالشفاء العاجل لزميله ولباقي المصابين…

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

وجدة: نقل اثنين من المصابين في حريق الحي الجامعي إلى قسم الحروق بالدار البيضاء 

ويتواصل النزيف: وفاة الطالب الثاني حمزة ضحية حريق الحي الجامعي بوجدة