هذا هو جواز التلقيح المعترف به من طرف السلطات للتنقل بين المدن

الحدث الشرقي

بعد تصاعد ردود الأفعال الغاضبة، بسبب تغريم رجال الأمن والدرك الملكي لعشرات المواطنين، رغم توفرهم على جواز التلقيح، في مخالفة صريحة للقرار الحكومي القاضي بحرية التنقل بين المدن للعاملين لهذا الجواز.

وعلاقة بهذا الموضوع كشفت مصادر أمنية، أن الغرامات طالت فقط المواطنين الذين يحملون جوازات تلقيح غير سارية المفعول بعد.

وأضافت نفس المصادر، أن جواز التلقيح لا يصبح سارية المفعول إلا بعد مرور 15 يوما من تاريخ تلقي الجرعة الثانية، وبالتالي فإن كل من حاول السفر من مدينة إلى أخرى، قبل انقضاء هذه المدة، يعتبر مخالفا للقانون، رغم تحميله لجواز التلقيح.

ويذكر أن المصالح الأمنية شددت بشكل كبير مراقبة احترام التدابير الاحترازية الجديدة التي دخلت حيز التنفيذ يوم الجمعة الماضي، حيث جرى تحرير محاضر بالجملة في حق كل من ضبط مخالفا للقوانين الاستثنائية المعمول بها في إطار حالة الطوارئ الصحية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تونس: قيس سعيد يجمد سلطات مجلس النواب ويعفي المشيشي من منصبه

وزارة الصحة تلغي شَرطيْ العنوان والسكن لتلقي لقاح “كورونا”