وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات يعطي انطلاقة مجموعة من المشاريع بإقليم جرادة

أشرف وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابا يومه السبت 12 مارس 2022 بإقليم جرادة، رفقة عامل الإقليم وبحضور النائبان البرلمانيان عن دائرة جرادة، رئيس مجلس إقليم جرادة، المنتخبون، ممثلو الغرفة الفلاحية على مستوى إقليم جرادة، رؤساء المصالح الأمنية والخارجية، ووسائل الإعلام، حيث قام الوزير  بالإشراف على إعطاء الانطلاقة لمجموعة من المشاريع، وكذا زيارات تفقدية لأخرى، والتي تنجز في إطار عدة برامج.

وقد شمل برنامج هاته الزيارة الأنشطة التالية:

فبمنطقة المحصر التابعة للمجال الترابي لجماعة كنفودة قدمت للوزير والوفد المرافق له شروحات، حول برنامج التنمية الغابوية بإقليم جرادة لسنة 2022، والذي خصص له كلفة إجمالية بلغت 18 مليون درهم وسيشمل هذا البرنامج عدة محاور تتمثل في:

  • تحسين المراعي : 1200 هكتار (7.600.000 درهم) ;
  • التشجير : 500 هكتار (4.000.000 درهم) ;
  • التخليف : 200 هكتار (2.000.000 درهم) ;
  • تدخلات حرجية : 200 هكتار (200.000 درهم) ;
  • معالجة السيول : 5.500 م3 (2.000.000 درهم) ;
  • فتح وصيانة المسالك الغابوية : (2.000.000 درهم) ;
  • محميات البذور : 100 هكتار (200.000 درهم) .

و بذات المناسبة أعطى الوزير  الانطلاقة لمشروع زراعة حوالي 300 هكتار من أشجار الخروب برسم سنة 2022 و من النتائج المنتظرة من هذا المشروع :  التدبير التشاركي و المستدام لمحيطات التشجير، خلق ما يناهز 3000 يوم عمل و إنتاج أزيد من 1000 طن خلال السنوات الأولى من الإنتاج، و تحسين الدخل الفردي للساكنة وذلك عبر تثمين منتوج الخروب، كما قدمت للوزير و باقي الحضور معطيات وافية حول برنامج التنمية الغابوية لسنة 2022 بجهة الشرق، والذي سينجز في إطار إستراتيجية غابات المغرب 2020- 2030 والذي سيكلف مبلغا إجماليا يصل إلى  112 مليون درهم . بعد ذلك، حل الوفد بمركز التلقيح الاصطناعي وبيوتكنولوجيات توالد الأغنام والماعز بالشرق بجماعة بني مطهر حيث قدم للوزير والوفد المرافق له عرض حول مكونات المشاريع التي هي في طور الإنجاز، أو المبرمجة في إطار مجموعة من البرامج  ويتعلق الأمر ب:

– بناء وتجهيز  خمس وحدات لإنتاج الشعير المستنبت خلال هذه السنة و خلق 13 وحدة لتسمين المواشي بكلفة ستصل إلى 27 مليون درهم، في إطار برنامج تنمية إقليم جرادة، و بشراكة بين المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ووزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية و المياه والغابات.

– برنامج التخفيف من آثار قلة التساقطات المطرية على مستوى إقليم جرادة خلال سنة 2022 وسيشمل 7 مشاريع ستهم كل الجماعات الترابية بالعالم القروي بالإقليم.

ويهدف هذا البرنامج دعم الرصيد الحيواني و النباتي، وضمان الاستدامة، مع الحفاظ على التوازنات بالعالم القروي.

– برنامج تهيئة المراعي بإقليم جرادة، وسيهم هذا لبرنامج جماعات بني مطهر، اولاد سيدي عبد الحاكم، لمريجة، أولاد غزيل، لبخاتة و تيولي خلال موسم   2021/2022 بكلفة 14.21 مليون درهم. وسيشمل غرس الشجيرات العلفية على مساحة 600 هكتار، تهيئة مساحة 250 هكتار، تسييج أحواض القطف الأسترالي على مساحة 250 هكتار، تهييئ 34 نقطة ماء بنظام الضخ بالطاقة الشمسية.

– عرض حول مكونات وآليات عمل مركز التلقيح الاصطناعي و بيوتكنولوجيات توالد الأغنام والماعز وطبيعة التحليلات والعمليات التي سيجريها المركز على المستوى الإقليمي.بعد ذلك، قام السيد الوزير و الوفد المرافق له بزيارة ميدانية لورش مشروع إعادة تأهيل إنشاء المدار السقوي رأس العين، والمنجز في إطار برنامج تنمية إقليم جرادة بلغت كلفة إنجازه 70 مليون درهم.

وبذات المناسبة، انتقل الوزير والوفد المرافق له إلى منطقة تهيئة وتجهيز مشروع الاستغلال الزراعي، حيث تم عرض مكونات هذا المشروع، والذي يمتد على مساحة 108 هكتار بمبلغ استثماري يبلغ 8.5 مليون درهم.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

فضيحة الجوية الجزائرية: جزائري “يحرك” وسط الأمتعة بطائرة إلى فرنسا ويتسبب في إقالة وزير النقل  

جماعة بوعرفة: استمرار مسلسل الشكايات بين ممثلي الساكنة