وجدة: رئيس حسنية لازاري يسلط الأضواء على واقع وإكراهات وآفاق الفريق

أحمد الرمضاني

بدا علي كتيبي، رئيس فريق حسنية لازاري لكرة القدم، غاضبا وساخطا، وهو يعدد مظاهر المعاناة التي يعيشها فريقه في بطولة القسم الوطني الأول هواة.

واعتبر كتيبي في مداخلته أثناء انعقاد الجمع العام الانتخابي للموسم الرياضي 2020-2021، عدم امتلاك فريقه وسيلة تقل، إحدى أكبر المعاناة التي تؤرق باله، وتؤثر سلبا على تنقلات الفريق خارج قواعده.

وفي هذا الصدد، كشف المتحدث عن عدد من الالتماسات والطلبات التي وجهها إلى عدة جهات مسؤولة على المستوى المحلي، قصد تمكين الفريق من حافلة، كما هو الشأن بالنسبة لعدد من الأندية المحلية والوطنية، لكنه لم يتلق سوى الوعود التي لم تتجسد بعد على أرض الواقع، على حد قوله، مضيفا ” لم نعد قادرين على الاستمرار في التوسل لدى فرق أخرى لتمكيننا من وسائل نقلها الخاصة، والتي نشكرها بالمناسبة على تقديمها لنا يد المساعدة”.

وأمام هذا الوضع، وجه رئيس الحسنية بالمناسبة رسالة استنجاد إلى السدة العالية بالله لتنفيس كربة الفريق، مادام فريقه بحسبه اصطدم بأبواب موصدة، ولم يجد آذانا صاغية..

ووجه كتيبي دعوة إلى كل المسؤولين لإدخال بعض الإصلاحات على ملعب أنجاد، وإلى أبناء الحي الذي يمثله الفريق الالتفاف حول فريقهم ومساعدته، كل حسب طاقته، وخص منهم القاطنين بديار المهجر بنداء يناشدهم فيه إلى المساهمة في جلب حافلة نقل لفريق حيهم ومدينتهم…

ولم يفوت كتيبي الفرصة دون التنويه بتضحيات أعضاء مكتبه وبعض المحبين والغيورين، كما وجه تشكراته إلى عدد من الفعاليات المحلية التي قدمت دعما لفريقه.

هذا و شهد الجمع الذي حضره 11 منخرطا تلاوة التقريرين الأدبي و المالي و المصادقة عليهما بالإجماع، حيث أشار الأول كما جاء على لسان الكاتب العام محمد كربوبي، إلى مسار الفريق خلال الموسم المنصرم، حيث اعتبر الحصيلة مشرفة، بالرغم من كل الاكراهات، و نوه بالعمل الكبير الذي تقوم به الادارة التقنية للفريق بقيادة الإطار الوطني بلقاسم سيمو ، كما أشاد أيضا بالفئات الصغرى و طواقمها التقنية، مشيدا في الوقت ذاته بفريق الشبان المتوج بلقب بطولة عصبة الشرق. فيما تحدث الثاني عن الحصيلة المالية للفريق، حيث أشار امين المال نور الدين سيمو إلى أن مجموع المداخيل بلغت ما يقارب 119 مليون سنتيم، و المصاريف ما قيمته 115 مليون سنتيم ينضاف إليها تقليص قسط من الديون بقيمة 14 مليون سنتيم من أصل 29 مليون سنتيم …
و سجلت العملية الانتخابية إعادة انتخاب علي كتيبي رئيسا لحسنية لازاري لولاية جديدة، باعتباره وكيلا للائحة واحدة وحيدة تقدمت للانتخابات، و ضمت في عضويتها فضلا عن وكيلها كل من : مشيش ادريس، سيمو امحمد، كربوبي محمد، محمد كتيبي، سيمو نور الدين، مرباح إدريس، عيساوي عصام، مالكي محمد ، زكاغ عبد الرحمن، عبد القادر ابراهيمي، عبد السلام زعلوقي. و هي اللائحة جرى التصويت عليها بالإجماع.
عقب ذلك تدخل الرئيس الجديد/ القديم واعدا الحضور بمزيد من التضحية الصمود و التحدي، معبرا في الوقت ذاته عن استعداده للتنحي عن كرسي الرئاسة لفائدة من أراد تحمل المسؤولية .. وكاشفا عن برنامجه على المدى القريب ، المتمثل بحسبه في اعادة الهيكلة الإدارية للفريق، و تقليص الديون و ضمان البقاء بالقسم الأول هواة، مع إعطاء الأهمية للفئات الصغرى.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أليس ميزانية وزارة الصحة أجدر مما يقدم للأحزاب السياسية من دعم مالي منتفخ؟

الشروع في إيداع ملفات تبديل رخصة السياقة أو الحصول على نظير منها بوكالات “بريد كاش” و”بريد بنك” بهذا التاريخ…