وجدة: حملة تحسيسية واسعة بمخاطر الطريق تزامنا مع حلول عيد الأضحى والعطلة الصيفية

إسحاق أمعضور

وضعت جمعية أطفال العالم، بشراكة مع الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية، وبتنسيق مع السلطات المحلية والأمنية، برنامجا تحسيسيا بمخاطر الطريق تحت شعار “من أجل الحياة كلنا معنيون”، سيتواصل إلى نهاية صيف 2022 من خلال عمليات تواصلية ميدانية للتحسيس بالسلامة الطرقية، وذلك بغية الرفع من مستوى التحسيس في أوساط مستعملي الطريق، خصوصا هذه الأيام التي تشهد الاكتظاظ في حركة السير بمناسبة عيد الأضحى، وحركة المواطنين، فضلا عن افتتاح الأسواق الخاصة ببيع الأكباش بمختلف مناطق الإقليم.

الحملة التحسيسية ستستمر إلى شهر شتنبر المقبل، حسب مراحل مختلفة سطرتها الجمعية، بشراكة مع الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية، أولاها التوعية بمخاطر الطريق خلال الاكتظاظ الذي تعرفه أيام عيد الأضحى، وثانيها يخص المسافرين عموما خلال التنقل الصيفي، وآخرها مرحلة تستهدف أطفال المدارس.

وعرفت الحملة التحسيسية خلال هذا الأسبوع لقاءات تواصلية مباشرة مع المواطنين، سواء الراجلين أو السائقين، في سوق بيع الأضاحي بمدينة وجدة، ووسط محطة الحافلات والطاكسيات وشارع محمد الخامس ومدارات المدينة لتوعيتهم وتذكيرهم بالطرق السليمة لاستعمال الطريق، والاستعدادات قبل السفر، وذلك بمراقبة الحالة الميكانيكية والتقنية للعربات، ومدى صلاحية الوثائق الخاصة بكل صنف، وضرورة استعمال حزام السلامة واحترام السرعة إلى جانب جميع قوانين السير الجاري بها العمل، فضلا عن التحلي بالأخلاق كالتسامح أثناء استعمال الطريق لتحقيق سلامة الجميع.

وبهذه المناسبة، تمت دعوة الجميع من أجل التقيد بقواعد السلامة الطرقية من أجل القضاء على آفة حوادث السير من خلال تكثيف الجهود وباحترام قانون السير، و تجنب كل أسباب الحوادث. وبالتزام الجميع من أجل خفض معدلات الإصابة جراء سوء استعمال الطريق.

هذا ويشارك في هذه العملية التحسيسية ثلة من الشباب الواعي من منخرطي جمعية أطفال العالم والذين خضعوا لتكوين وازن في مجال السلامة الطرقية وكذلك تقنيات التواصل والإقناع.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعازينا لعائلة الأستاذ نبيل تقني 

نهاية أسطورة “الحركة الإسلامية” (الحلقة 2)