وجدة: جمعية المكارم للأعمال الخيرية رائدة في مساعدة الفقراء والمحتاجين

 

سيرا على درب التنمية الاجتماعية، ودعما للجهود التي يقوم بها المجتمع المدني، لازالت جمعية المكارم للأعمال الخيرية بوجدة تمتطي قطار التنمية الاجتماعية، وذلك من خلال القيام بعدد من الأنشطة، تماشيا مع أهدافها التي تدخل في إطار المساهمة في التنمية الشاملة، وفي مقدمتها على الخصوص، تحسين حياة المواطنين المعوزين، وتقديم الدعم السيكولوجي والمالي قدر الإمكان، إلى جانب التعاون مع الجمعيات الحكومية وغير الحكومية والهيئات والمؤسسات داخل وخارج المغرب، فضلا عن المساعدة في الأعمال الخيرية للمواطنين المعوزين وذوي الحاجة.
ولم تبخل هذه الجمعية، ومنذ تأسيسها سنة 2017، على المحتاجين في تقديم أعمالها الخيرية ماديا و معنويا كونها جمعية خيرية وثقافية.
هذا، وقد لقيت جمعية المكارم للأعمال الخيرية، برئاسة الحاجة الكاملة البدوي، استحسانا و تنويها من لدن العديدين، الذين نوهوا بخدماتها الإنسانية الجليلة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذه هي أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدرهم اليوم الإثنين

جلالة الملك يترأس مجلسا وزاريا