وجدة: جمعية الآباء بمدرسة المنتزه البلدي ترسم البسمة على وجوه التلاميذ المعوزين المغاربة واللاجئين

عبد القادر بوراص

في مبادرة تضامنية إنسانية نبيلة، قامت جمعية أمهات وآباء وأولياء تلاميذ مدرسة المنتزه البلدي بوجدة ومؤسسة شرق غرب بوجدة، يوم أمس السبت 26 يونيو الجاري، بحملة واسعة لتوزيع الملابس، استهدفت التلاميذ اللاجئين المتمدرسين بمدرسة المنتزه البلدي وزملاءهم المغاربة المنحدرين من أسر معوزة.

عملية التوزيع التي تمت في في التزام تام بالتدابير الاحترازية والوقائية لتجنب فيروس كورونا، استفاد منها 25 تلميذا، مغاربة وأجانب، والذين تسلموا ملابس مختلفة في فرحة وسرور، سيتضاعف، بلا ريب، وهم يرتدونها يوم عيد الأضحى الذي لا تفصلنا عن حلوله إلا أيام معدودات.

المبادرة الإنسانية ذات أبعاد التضامن والتآزر والتكافل استحسنها الجميع، وهي نقطة إيجابية ستنضاف إلى سجل جمعية أمهات وآباء وأولياء تلاميذ مدرسة المنتزه البلدي بوجدة المرصع بالخدمات الاجتماعية والإنسانية والثقافية والصحية التي تروم من خلالها تحقيق نوع من التكافل الاجتماعي، وتماسك المجتمع وترابطه، وانتشار المحبة بين أفراده.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

انفصام (يوميات أدبية)

تكريم مستحق بامتياز للأستاذة صالحة جدلة بمناسبة نهاية خدمتها بالوظيفة العمومية