وجدة: توقيع أغنيتي الإسكافي والكهربائي للفنان عبد اللطيف خلادي في حفل بهيج بغرفة الصناعة التقليدية

عبد القادر بوراص

احتضن بهو غرفة الصناعة التقليدية، وسط مدينة وجدة، بعد عصر يوم أمس الجمعة 14 يناير 2022، حفل توقيع أغنيتي “الإسكافي والكهربائي”، ذاتا البعدين الاجتماعي والإنساني والتربوي، بحضور نائب رئيس الغرفة المذكورة عبد الله حاكمي، إلى جانب مديرها عبد الناصر بوتشيش ونائبة رئيس مجلس جماعة وجدة الناشطة الجمعوية أم العيد البكري، ونخبة من المبدعين من شعراء وزجالين ومسرحيين، فضلا عن مجموعة من ممثلي جمعيات المجتمع المدني وعدد من الحرفيين الإسكافيين والكهربائيين ومهنيات الخياطة والفصالة والحلاقة…

الحفل البهيج انطلق بوقوف الحضور لترديد النشيد الوطني جماعيا بحماس تقشعر له الأبدان، قبل أن تعرض فرقة الدقة المراكشية لوحة فنية من التراث الأصيل بملابس فنانيها المزركشة البديعة وآلاتهم الموسيقية التقليدية، مرددين أهازيج شعبية معبرة ليملأوا الفضاء بهجة وسرورا، ويتفجر المكان بينابيع متدفقة من الزغاريد…

وتابع الحضور بكل اهتمام كلمة قيمة ألقاها مدير الصناعة التقليدية بوجدة عبد الناصر بوتشيش، رحب في مستهلها بالجميع قبل أن يبرز الدور الفعال الذي يلعبه مختلف الحرفيين في المجتمع من خلال ما يسدونه من خدمات أساسية وضرورية، مثنيا على الإسكافيين والكهربائيين المحتفى بهم في هذا الحفل من خلال تكريمهم بأغنيتين معبرتين بامتياز عن عملهما الشريف، معتبرا الإسكافيين فنانين مبدعين من خلال خلق وصنع أحذية ومنتوجات متنوعة أخرى بطريقة فريدة من نوعها تسر الناظرين، وتعرف إقبالا مكثفا، كما اعتبر الكهربائيين ركائز صلبة في المجتمع لا يمكن الاستغناء عنهم، لأنهم هم الأصل في إنارة البيوت المظلمة، وتظل كل بناية بدون كهرباء ناقصة.

هذا وحث مدير غرفة الصناعة التقليدية كافة الحرفيين على الانخراط الإيجابي في خدمة الوطن من خلال تجويد عملهم في إطار من التنافسية الشريفة، كما لم تفته الإشارة إلى استفادتهم من الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي والتغطية الصحية لهم ولأفراد أسرهم.

وعرف الحفل بث شريط للأغنيتين الموقعتين اللتين أبدع الفنان المتألق عبد اللطيف خلادي، المعروف ب “عمي بسيسو”، في أدائهما بصوته الشجي الجميل، وصاغ كلماتهما المعبرة الشاعر الراقي الأستاذ محمد مهداوي، فجاءتا متناسقتين في كل شيء، موسيقى وغناء وكلمات وإخراجا، مما جعل الحضور يتجاوب معهما بشكل كبير.

وكانت الكلمة الموزونة المعبرة حاضرة بقوة في هذا الحفل وأغنت فقراته، حيث تناوب على منبر المنصة الرئيسية المبدعون المتألقون الأساتذة محمد مهداوي، مصطفى نجي وردي، نوال الحاج، حسن درويش والدرفوفي، لتشنيف أسماع الحضور بقصائد من الشعر الفصيح والعامي، أثارت اهتمام الجميع فصفقوا لها بحرارة.

وتوجت فعاليات هذا الحفل الناجح بامتياز بتكريم مجموعة من الإسكافيين والكهربائيين، شيوخ وشباب، وسط عاصفة مدوية من التصفيقات…

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

عمر حجيرة يترأس اجتماعا مع رؤساء العصب الرياضية الذين استفادوا من دعم مجلس جهة الشرق

جحافل الكلاب الضالة تتحدى جماعة وجدة وتُخيِّم في الحديقة المقابلة لها بالشارع