وجدة تفقد أحد رجالاتها الأبرار المقاوم بضياف الهبري

عبد العزيز داودي

توفي صبيحة اليوم السبت 14 غشت الجاري، أحد أعلام مدينة وجدة، إنه المقاوم بضياف الهبري، بعد معاناة طويلة مع المرض.
ويشكل المرحوم الذاكرة الجماعية لمدينة وجدة، حيث سبق له أن كان عضوا نشطا في مقاومة الاستعمار قبل أن يكون كاتبا جهويا للاتحاد المغربي للشغل بوجدة ولقطاع البريد بنفس النقابة.

ويعتبر الفقيد من اصدقاء الرئيس السابق عبدالعزيز بوتفليقة في الطفولة، حيث درس معه في مدرسة سيدي زيان وثانوية عبد المومن، وامتدت صداقتهما حين كان بوتفليقة مقيما بسويسرا قبل مجيئه إلى الجزائر ليترأس البلاد.

المرحوم كذلك هو خال الكاتب الجهوي للاتحاد المغربي للشغل بوجدة جمال محفوظ احمادة.

رحم الله الفقيد، وألهم ذويه الصبر والسلوان.. و “إنا لله وإنا إليه راجعون”..

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مذكرة إلى مندوبي الشؤون الإسلامية في شأن حياد المساجد والقائمين عليها في الانتخابات التشريعية المقبلة

كوفيد ـ 19 يحصد أرواح 11 شخصا بجهة الشرق أكثر من نصفهم بوجدة ويصيب 767 خلال الـ 24 ساعة الماضية (جدول توضيحي)