وجدة: البنك الشعبي يعطي انطلاقة النسخة الثانية من الدورة الوطنية “الجهويات للاستثمار”

حفيظة بوضرة

أعطت مجموعة البنك الشعبي بوجدة، انطلاقة النسخة الثانية من “الجولة الجهوية للاستثمار” بعد نجاح النسخة الأولى التي أوفت بوعودها على جميع الأصعدة، وذلك في الفترة الممتدة من ماي إلى نونبر 2022.
وتندرج هذه الدورة في إطار مواكبة الاستراتيجية الوطنية لإنعاش الاستثمار التي ستجوب كافة جهات المملكة، من أجل لقاء المستثمرين في 11 مدينة مغربية، قصد المساهمة في التنمية الاقتصادية لمختلف الجهات.
 وقدم والي جهة الشرق، عامل عمالة وجدة أنجاد خلال هذا اللقاء تقديما عاما عن برنامج التنمية التي عرفتها جهة الشرق منذ الخطاب الملكي، وتحدث عن ميزانية إنجاز البرامج الأساسية، مبرزا أن
جهة الشرق تزخر بمجموعة من المؤهلات الطبيعية والثروات المنجمية، رغم نهاية منجم جرادة.
وركز الجامعي على إقليم الناظور الذي يعد المرفق الأ ولي والأساسي للتنمية، وعن ميناءه الذي يعتبر الأكبر من نوعه، موضحا أنه سيكون قاطرة للتنمية الجهوية والمحلية، بالنظر للمعطيات التي يتوفر عليها.
وبموازاة مع هذا الميناء، كشف ذات المتحدث أن هناك برامج تنموية يقودها المركز الجهوي للاستثمار بجهة الشرق تهم الأفشورينغ والإلكترونيك وللمعلوميات.
من جانبه، قال أحمد محروس، رئيس الإدارة الجماعية للبنك الشعبي بوجدة، أن ما يميز هذه الدورة هو الانكباب على مواضيع بالنسبة لكل جهة، وأن الموضوع الذي تم اختياره لهذه الجهة هو الكهرباء، الإلكترونيك، والأفشورينغ، باعتبارها قطاعات واعدة على الصعيد الوطني والجهوي، ستمكن الفاعلين الاقتصاديين والجهويين من مواكبة البنك، وكذا جميع الشركاء من تمويل مشاريعهم في ظروف حسنة.
وكشف، أن البنك الشعبي الجهوي بوجدة تمكن من تحقيق نتائج ممتازة، ومن تمويل ما يناهز 100 مليون درهم من التمويلات المادية والمواكبة الغير مادية.
وأعرب المتحدث، عن طموحه لجعل هذه الدورة الثانية دورة ناجحة فيما يخص النسيج الاقتصادي الجهوي.
وفي الأخير تم عقد ورشات عمل جمعت ممثلي البنك الشعبي بالمقاولات المحلية، من أجل تدارس فرص الشراكة والمواكبة بغية تقوية النسيج المقاولاتي بجهة الشرق.
هذا، وقد وجرت هذه الندوة حضوريا بأحد الفنادق المصنفة بوجدة، كما تم نقلها عن بعد بواسطة بث مباشر، تحت قيادة المدير العام للبنك التجاري في البنك الشعبي المركزي جليل السبتي، وبحضور ثلة من أطر وموظفي البنك الشعبي المركزي والجهوي.
إلى ذلك، تأتي نسخة 2022 لاستثمار المكتسبات، ولتقديم منصة للمقاولات للإخبار والمواكبة.
2

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

“الذكاء الاصطناعي في المغرب: الوضعية الراهنة، الفرص والتحديات الاجتماعية”

وجدة: سفيرة الاتحاد الأوروبي بالمغرب تشيد بخدمات جمعية الشبيبة للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة وأصدقاؤها في مجال الهجرة والحماية