والي جهة الشرق يخلق الحدث: توقيع اتفاقية شراكة لتوفير 3500 منصب شغل

حفيظة بوضرة
ترأس والي جهة الشرق، صباح هذا اليوم الأربعاء 22 شتنبر الجاري، اجتماعا تم خلاله التوقيع على اتفاقية لبناء معمل لصناعة أسلاك السيارات (كابلات) بالمنطقة الحرة لمدينة وجدة، وذلك في إطار شراكة بين ولاية جهة الشرق، ومجلس الجهة، والمركز الجهوي للاستثمار لجهة الشرق، وشركتي “ميد زيد” و”APTIV”.
ويمتد هذا  المشروع الأول من نوعه على مستوى جهة الشرق، على مساحة 08 هكتارات، وهو يروم خلق 3500 فرصة عمل مباشرة، بمبلغ استثماري إجمالي يناهز 394 مليون درهم.
ومن المرتقب، أن تبدأ أشغال بناء هذا المصنع المستقبلي لشركة APTIV اعتبارًا من يناير2022، في انتظار أن يصبح جاهزا في غضون شهر يونيو 2022.
وقال والي جهة الشرق معاذ الجامعي، أن هذا المشروع يعد بادرة أولى من نوعها، ستمكن مستقبلا من جلب شركات متعددة.
وذكر في كلمته بميناء الناظور، لما يتوفر عليه من جاذبية ستمكن  لامحالة من تسريع وثيرة الاستثمارات.
بدوره، اعتبر عبد النبي بعيوي، رئيس مجلس جهة الشرق، هذه الاتفاقية ميلادا جديدا لجهة الشرق، مضيفا أن المشروع سيعطي للجهة جاذبية أكبر، وسيفتح آفاقا جديدة للاستثمارات الكبرى، لاسيما ونحن على مشارف نهاية أشغال ميناء الناظور الذي سيفتح شهية المستثمرين.
من جانبه، أوضح عمر اليازغي، رئيس المجلس التنفيذي لشركة MEDZ، أن هذا المشروع الذي يهدف تطوير المنطقة الصناعية، يعتبر نقطة تحول على مستوى تكنوبول وجدة، مشيرا إلى أن الاستثمار هو بمثابة ضوء أخضر لجلب شركات أخرى، للمساهمة بشكل فعلي في خلق فرص الشغل والعدالة الاجتماعية.
ومن أجل تلبية احتياجات هذا المشروع فيما يخص الرأسمال البشري، كشف المركز الجهوي للاستثمار لجهة الشرق، أنه سيتم قريبا إطلاق عملية توظيف بالتعاون مع جامعة محمد الأول، والوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات، ومكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل بجهة الشرق.
يشار، إلى أن هذا المشروع تكلل بفضل شبكة العلاقات المتميزة، والحس التدبيري للأزمة التي تعيشها مدينة وجدة والجهة ككل، والتي ستساهم في خلق الثروة، وتوفير ما لا يقل عن 3500 فرصة شغل.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

النتائج المتعلقة بانتخابات أعضاء مجلس عمالة وجدة-أنكَاد لـ 21 شتنبر 2021

إقليم فجيج: “البام” يتصدر نتائج انتخابات المجلس الإقليمي