هذه أسباب تأجيل حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بعمالة وجدة للقائه التواصلي

عبد القادر بوراص

أصدر حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بعمالة وجدة بلاغا توضيحيا حول أسباب تأجيله لقاء تواصليا كان يفترض تنظيمه مساء اليوم الأربعاء بأحد الفنادق المصنفة بوجدة، وذلك قبيل ساعات قليلة من انطلاق هذا اللقاء التواصلي مع الجسم الإعلامي بجهة الشرق والمجتمع المدني.

وقد جاء هذا التأجيل، بحسب البلاغ المذكور، لأسباب تقنية تعلقت خصوصا بالتأخير الذي ارتبط بإخبار السلطات بهذا الأمر، بحيث تم إخبار السلطة المحلية بوجدة وتقديم طلب لها صباح اليوم الأربعاء، أي في نفس اليوم الذي كان سيقام فيه اللقاء، وهو ما يتنافى مع القانون الجاري به العمل، وهو القانون الذي يؤكد على أن إخبار السلطات بتنظيم تظاهرة يتم بـ 48 ساعة قبل تنظيمها.

وأضاف البلاغ أن هذا التوضيح للرأي العام المحلي والجسم الإعلامي المحلي والجهوي، يأتي بعدما كثرت التأويلات الخاطئة بخصوص هذا التأجيل والتي أرادت من خلالها بعض الأقلام النيل من التوجه الديموقراطي الذي ينظم هياكل الحزب بمدينة وجدة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ما تقترحه الحكومة المنتهية ولايتها على الحكومة التي ستحل محلها…

وفاة مؤسس نجم وجدة للملاكمة الحاج لحميدي