منظمة الصحة تصدر إرشادات جديدة بشأن “أوميكرون” وتحذر من “عواقب وخيمة”

قالت منظمة الصحة العالمية في تقرير فني مقدم لأعضائها الـ194، الاثنين، إن احتمالية انتشار أكبر لمتحور فيروس كورونا الجديد أوميكرون، على المستوى العالمي مرتفعة، مشددة على وجود قدر كبير من عدم اليقين إزاء قدرة المتحور على التغلب على جهاز المناعة.

ولفتت في التقرير إلى أن الزيادة في الإصابات بكورونا قد تحدث اعتماداً على خصائص المتحور الجديد، محذرة من “عواقب وخيمة لهذا الانتشار”.

وأضافت أن تقييم مجمل الخطر العالمي المتعلق بأوميكرون مرتفع للغاية، وحثت الدول الأعضاء على الإبلاغ عن أول حالات وبؤر تفشٍّ لأوميكرون، وتسريع وتيرة التلقيح خاصة بين الفئات الأكثر عرضة للإصابة.

وطالبت المنظمة الدول الأعضاء باتباع نهج “يستند إلى المخاطر” لتعديل إجراءات السفر الدولي في الوقت المناسب، ووضع خطط ملائمة للتعامل مع الهجرة لضبط الخدمات الصحية.

وقالت إن أوميكرون لديه عدد غير مسبوق من زيادة التحورات، وبعضها يثير القلق بالنسبة للأثر المحتمل على مسار الجائحة، مشددة في الوقت ذاته على أن هناك حاجة لمزيد من الأبحاث للوصول إلى فهم أفضل لاحتمال تغلب أوميكرون على اللقاحات والمناعة المكتسبة بعد الإصابة.

وأشارت المنظمة إلى أنه “من المتوقع إصابة الأشخاص المطعمين بلقاحات كورونا بالمتحور الجديد وإن كان بنسبة محدودة”، مضيفة أنه حتى الأحد، فإنه لم تسجل أي إصابات بالمتحور الجديد.

ودعت المنظمة الدول الأعضاء لتحسين مراقبة المرض واستخدام أجهزة قياس الحرارة واختبارات كورونا وتسريع حملات التلقيح خاصة لدى الفئات الأكثر عرضة للمرض، والالتزام بتقليل التجمعات والتباعد الاجتماعي ووضع آليات تحذير مبكرة.

رويتز الشرق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

نور الدين قادي يعزي في وفاة المرحومة عائشة أخريص

بوعرفة: تقرير الجمعية المغربية لحقوق الإنسان حول الزيارة الميدانية لتندرارة