مجلس جامعة وجدة ينجز 30 مشروعا في سنة واحدة وأعضاؤه يتفقدون أشغال الملحقة بالناظور

الحدث الشرقي

صادق مجلس جامعة محمد الأول بوجدة، بإجماع على جميع النقط المدرجة في جدول أعمال دورته، المنعقدة اليوم الجمعة بالكلية متعددة التخصصات بمدينة الناظور. ترأس أشغال المجلس الجامعي الأستاذ ياسين زغلول رئيس جامعة محمد الأول بوجدة، وبحضور نائبيه الاستاذين حجبي وجعفر، وعمداء الكليات ومدراء المدارس الوطنية التابعة لجامعة وجدة بالإضافة إلى أعضاء المجلس.

ومن خلال العرض الذي قدمه رئيس الجامعة، تطرق الأستاذ ياسين زغلول إلى المحاور الأساسية لجدول الاعمال. والتي تتضمن أربع عناوين بارزة (1- قطب البحث العلمي والتعاون – 2 القطب البيداغوجي – 3 قطب المالية – 4 الحكامة). ولفت في معرض حديثة أن اللجنة اقترحت تعديل ما جاء في محضر مجلس الجامعة ليوم 9 أبريل الماضي، بخصوص تسوية وضعية بعض طلبة الدكتوراه.

وجاء التوافق على استفادة الطلبة المسجلين بالسنة السادسة سلك الدكتوراه برسم الموسم الجامعي 2019/2020 من سنة إضافية واحدة واستثنائية برسم الموسم الجامعي الحالي 2020- 2021 لمناقشة أطروحاتهم.

-استفادة طلبة سلك الدكتوراه الذين تعذر عليهم مناقشة أطروحاتهم في الآجال القانونية، والذين يثبتون إصابتهم بمرض طويل الأمد ويقدمون ملفا طبيا متكاملا يحظى بموافقة اللجنة الطبية الجهوية، من إيداع ملفاتهم كاملة في اجل أقصاه 31 دجنبر 2021.

– استفادة الطلبة المسجلين في وحدات التكوين والبحث وكذا مراكز الدكتوراه والذين تعذر عليهم مناقشة اطروحاتهم في الآجال القانونية، وقصد تصفية كل الملفات العالقة بصفة نهائية واستثنائية، من إمكانية إيداع وتسوية ملفاتهم كاملة قصد مناقشة أطروحاتهم خلال الفترة الممتدة من 28 يونيو 2021 إلى غاية 31 دجنبر 2021.

من جانب آخر أبرز رئيس جامعة محمد الأول بوجدة، المكانة التي أصبحت تحظى بها الجامعة على المستوى الدولي والافريقي والعربي والوطني. مذكرا بالمراكز الأولى التي تبوأتها من خلال تصنيف CWUR وغيره. مشيرا في الوقت ذاته أن الجامعة أنجزت 30 مشروعا في ظرف سنة واحدة، وهذه المشاريع منها من له طابع وطني ودولي. ونوه بالأساتذة الباحثين وبالشركاء ومجلس جهة الشرق والمجالس الإقليمية على دعمها للجامعة والطلبة الباحثين.

وسادت أجواء ديمقراطية أثناء مناقشة جدول أعمال مجلس الجامعة من طرف الأعضاء.

وكان رئيس جامعة محمد الأول بوجدة رفقة الوفد الجامعي تفقدوا صباحا أشغال تكملة مرافق الكلية متعددة التخصصات بالناضور بحضور عميد الكلية الأستاذ علي أزيديموسى. المشروع الذي ينجز حاليا من المنتظر أن تنتهي في شهر دجنبر من السنة الحالية، ووفق الشروحات التي قدمتها المهندسة صوفيا فإن البناية تحتوي على 5 مدرجات وقاعات للدروس ومختبرات وإدارة. مضيفة أن سعة الاستقبال تناهز 5340 مقعد، والتكلفة المالية له تقدر ب 50 مليون درهم. كما قام الوفد بزيارة بعض الأقسام والإدارة للمدرسة العليا للتكنولوجيا بالناظور، وقدم مديرها بالنيابة الأستاذ أتونتي محمد شروحات عن هذا المرفق الذي سيفتتح في شهر شتنبر المقبل.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قتلى وجرحى في حادث طعن بألمانيا..

الطالبة الباحثة لمياء زعزاع تنال شهادة الدكتوراه في التغذية