مبادرة أولى من نوعها: جامعة محمد الأول بوجدة تؤكد انخراطها في تثمين الجهود التربوية لثانوية تأهيلية

 عبد المجيد زياش

في إطار تقوية الدينامية التي دشنتها رئاسة جامعة وجدة، منذ توليها من قبل الأستاذ ياسين زغلول، كي تلعب أدوارها السليمة في التأطير والتكوين والمواكبة الفعالة، ومن أجل توطيد حضورها المجتمعي، وإرساء قواعد العمل المنفتح على محيطها، وربط جسور التعاون المشترك مع كل الفعاليات الجمعوية،النقابية، الحقوقية، الإعلامية والهيئات الإيجابية لخدمة الطالب والطالبة، أطر مستقبل الوطن، كما ورد ذلك في كلمة الرئيس، في منتصف يوم الثلاثاء 18 يناير الجاري، في لقاء جمعه بوفد يمثل الثانوية التأهيلية ابن سيناء العمومية بوجدة، يتقدمهم مديرها الأستاذ عبد القادر الغزالي، للتأكيد على انخراط الجامعة في الجهود التربوية التي تبذلها الثانوية للنهوض برسالتها التربوية، وتحقيق أهدافها المسطرة هذه السنة، أبرزها أن تحتل المراتب الأولى في المعدلات الوطنية لتلميذاتها وتلاميذها في امتحانات الباكلوريا، وأن تجعل من خزانتها فضاء حيا جدذابا، بتجهيزاتها وكتبها،  تمكن من وضعها في صدارة استراتيجية تربوية نشيطة، ليلجها التلميذ باستمرار للمعرفة والعمل المنتج الفردي والجماعي، والتواصل المبدع والخلاق للسلوكات المفيد، وتنمية الذكاء والتكوين الذاتي، بالإضافة إلى ما تنوي القيام به من تنظيم لزيارات التلاميذ، القسم النهائي للباكلوريا، أدبي وعلمي، إلى كليات ومعاهد الجامعة، للإداطلاع على ما تتميز به الجامعة من بنايات، وتوفره من تخصصات وٱليات العمل، وأدوات في مختبرات، لإثارة فضولهم، ومساعدتهم مبكرا على حسن اختيار شعبهم، وتشجيعهم على الدراسة، وما تتيحه من ٱفاق.

وقد عبر الرئيس عن موافقته عن التجاوب مع هذه المبادرة، والتي تنسجم تماما مع أهداف اتفاقية الشراكة الموقعة بين الجامعة والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، وهي الاتفاقية التي تتطلب في الوقت الراهن، وفي هذا الظرف بالذات الذي طفت فيه إلى السطح وللعلن وبتجاوز الحدود، أخبار مخلة بسمعة الجامعة، وهي تحتل ترتيبا دوليا محترم،دا، بأعمالها وإصداراتها ومؤتمراتها الدولية، لتواصل الجامعة رسالتها، وتعزز جاذبيتها واستقطابها لأفواج من التلميذات والتلاميذ، وتنتصر على خطاب التشويش والتشكيك في كينونتها، وأبعادها التربوية والاجتماعية، ومن أجل التضييق على خطاب التأزيم والتيئيس والهدم لفائدة الجد والأمل والقيم وحب الوطن، وهو ما يملي اليوم أكثر من أي وقت مضى،  وعلى الجميع مضاعفة الجهود، وتقوية التعاون الميداني.     

إلى ذلك، ضم وفد الثانوية أيضا الأستاذ حمزة واعزيز ، المسؤول عن التنشيط التربوي بالمؤسسة، وعبد ربه عضوا شرفيا لجمعية أمهات وٱباء تلاميذ الثانوية.

 

 

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

المكتب التنفيذي لاتحاد كتاب المغرب ينعى عضو الاتحاد، الشاعر والكاتب المسرحي الأستاذ الحسين القمري

مركز جديد لطحن الإسمنت بالناظور بطاقة إنتاجية تناهز 700 ألف طن