كورونا تودي بحياة خمسة مصابين بإقليم تاوريرت والإصابات تتراجع إلى 313 حالة بجهة الشرق (جدول توضيحي)

عبد القادر بوراص

حصيلة ثقيلة في الأرواح تلك التي سجلها إقليم تاوريرت جراء فيروس كورونا المستجد خلال الـ 24 ساعة الماضية، حيث أعلنت المديرية الجهوية لوزارة الصحة بجهة الشرق، اليوم الإثنين 9 غشت 2021، عن وفاة 06 مصابين، خمسة منهم بإقليم تاوريرت، وواحد بإقليم ڭرسيف، ليقفز مجموع وفيات كورونا بالجهة الشرقية منذ ظهور الوباء إلى 873 حالة وفاة.

أما الإصابات المؤكدة الجديدة، فقد تراجعت قليلا مقارنة مع أيام الأسبوع الماضي، إذ شهدت جهة الشرق 313 حالة إصابة جديدة، من الساعة الرابعة من مساء أمس الأحد إلى الساعة الرابعة من مساء اليوم الإثنين، أي نصف عدد الإصابات المرصودة يوم أمس الأحد (حالة)، ليصبح بذلك إجمالي الإصابات 39359 حالة.

وتصدرت عمالة وجدة ـ أنڭاد كعادتها سبورة الترتيب بـ 103 حالة، جاء خلفها ثانيا إقليم الناظور بـ (80 حالة)، فإقليم الدريوش (45 حالة)، ثم إقليم تاوريرت (40 حالة)، فيما سجلت بإقليم جرادة (17 حالة)، و 14 بإقليمي بركان وفڭيڭ.

هذا وتماثل للشفاء التام من كورونا 246 مصابا، منهم 90 بالناظور، و 79 بوجدة، و 57 بڭرسيف، و 14 بجرادة، و 06 بفڭيڭ، ليرتفع بذلك مجموع حالات التعافي بالجهة اشرقية إلى 34218 حالة شفاء.

وهذا هو توزيع حالات الإصابة والشفاء والوفيات حسب عمالة وأقاليم جهة الشرق:

أما على المستوى الوطني، فقد أعلنت وزارة الصحة، اليوم الاثنين، عن تسجيل 5043 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، و5021 حالة شفاء، و69 حالة وفاة خلال الـ 24 ساعة المنصرمة.

وأوضحت وزارة الصحة، في النشرة اليومية لنتائج الرصد الوبائي لكوفيد-19، أن الحصيلة الجديدة المسجلة من الساعة الرابعة من مساء أمس الاحد إلى الساعة الرابعة من مساء اليوم، رفعت العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بالمملكة إلى 701.325، منذ الإعلان عن أول حالة في 2 مارس 2020.

وأضافت وزارة الصحة أن مجموع حالات الشفاء التام وصل إلى 617.411 حالة، وذلك بمعدل تعاف وصل إلى 88 في المائة، فيما ارتفع عدد الوفيات إلى 10.404 حالة، في حين استقرت نسبة الفتك في 1.5 بالمائة.

أما العدد الإجمالي للمستفيدات والمستفيدين من الحملة الوطنية للتلقيح ضد “كوفيد 19″، فقد أشارت الوزارة إلى أنه بلغ إلى حدود اليوم 15 مليون و342 ألفا و370 مستفيدة ومستفيد، فيما يتعلق بمن تلقوا الجرعة الأولى من التلقيح، في حين وصل عدد المستفيدين من الجرعة الثانية من اللقاح، إلى 11 ملايين و69 ألفا و848 مستفيدة ومستفيد.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

كساد تجارة الدين في سوق السياسة أمر مريح لكن قوة المال ما زالت أمامها أيام واعدة…

إقليم فجيج: استغلال سيارات الجماعات الترابية في حملات انتخابية سابقة لأوانها