قدماء كرة السلة يردون الاعتبار لأيقونة وجدة جبارة زبيدة

أحمد الرمضاني

فرض حفل التكريم الذي نظمته جمعية قدماء اللاعبين الدوليين المغاربة في كرة السلة، بعد ظهر يوم السبت 8 غشت الجاري، بالقاعة المغطاة مولاي الحسن بوجدة، لفائدة البطلة الوجدية الكبيرة سابقا جبارة زبيدة، عودة عقارب الزمن إلى الوراء، بحكم تواجد مزيج من قدماء الرياضيين يمثلون رياضات جماعية و فردية بوجدة وبركان، وعدد من المدن المغربية، الذين لم يترددوا في تلبية دعوة حضور هذا العرس الاحتفالي، الذي شكل بالنسبة إليهم جميعا مناسبة، قلما يجود الزمان بمثلها، لتجديد حبل الوصال بأصدقاء الأمس البعيد، وزملاء الميادين أيام الشباب الذي ولى، وتقديم من جهة أخرى، برهان الاعتراف بنجومية المحتفى بها، كواحدة من بطلات المغرب السابقات، في تخصصات رياضية شتى …


وبينما فضل غالبية الحاضرين تجديد تواصلهم بأرضية الميدان، والكشف عما بقي من مهارات لديهم، في مباراة استعراضية في كرة السلة، وتحدي دوائر الزمن التي فعلت فعلتها بلياقتهم البدنية، آثر آخرون تبادل أطراف الحديث فيما بينهم، لاستحضار ذكريات الزمن الجميل، وأحداث ومقاطع وطرائف صارت في خبر كان …
وبدت زبيدة جبارة أيقونة الرياضة النسوية الوجدية، خلال فترة اواخر ستينيات وطيلة سبعينيات القرن الماضي، في رياضات كرة اليد وكرة السلة وألعاب القوى، جد سعيدة، وهي تحظى بهذا التكريم الذي جددت من خلاله ملاقاة أصدقاء وصديقات، وزملاء وزميلات، وأقرباء أحيوا فيها الحنين إلى فترة الشباب، والنشاط الرياضي، ونشوة الاحتفالات بالألقاب والانتصارات، سواء بناديها الاتحاد الرياضي الوجدي، أو في صفوف المنتخب الوطني في استحقاقات عربية وافريقية…
وتسلمت المكرمة زبيدة جبارة أستاذة التربية والمؤطرة سابقا، مجموعة من الهدايا التذكارية، من جهات متعددة، كما جرى بالمناسبة ذاتها تقديم هدايا أخرى لعدد من الوجوه والفعاليات الرياضية المحلية والجهوية والوطنية السابقة…


وإذا كان تعذر علينا سرد جميع الأسماء الحاضرة التي تعد بالعشرات، فهذا لا يمنع من ذكر البعض، كنماذج فقط، يمثلون مختلف الفروع الرياضية، ممن أثث الأجواء الاحتفالية .. من قبيل عمر حامدي دولي مولودية وجدة سابقا في كرة السلة، والرئيس الحالي لنادي الاتحاد الرياضي الوجدي للريكبي، وأفراد من العائلة الرياضية الكبيرة القندوسي عامري، (عبد الفتاح وعبد الله و خليل، وهم من أقرباء المحتفى بها) ، وحسن العيوني الظاهرة الرياضية في كرة اليد و ألعاب القوى، وكرة القدم والكرة الحديدية، حشاد الدولي المغربي الكبير في كرة السلة، والحرشاوي اللاعب البركاني الكبير في كرة السلة، واليوسفي نجم مولودية وجدة و بركان في كرة اليد، ومحمد التيجيني شيخ المدربين بالمنطقة الشرقية، وبناني نجم المغرب الفاسي في كرة السلة، واحميدة حديدي أحد نجوم المولودية الوجدية، وكرة القدم المغربية، خلال فترة السبعينيات، وبنيونس هادف واحد من الرعيل الأول لمولودية وجدة لكرة السلة، وأحد الموقعين على أول لقب كأس عرش يناله الفريق، في أول موسم رياضي بعد الاستقلال، وأستاذ التربية البدنية سابقا بثانوية عمر بن عبد العزيز بوجدة، ومربي ومؤطر أجيال من الرياضيين، ومريد دولي المولودية الوجدية لكرة السلة سابقا، وإبراهيم زاوي احد نجوم مولودية وجدة لكرة القدم، واتحاد وجدة للريكبي سابقا، وأحمد فركي من نجوم اتحاد وجدة للريكبي، فضلا عن المراكشي، وبولغالغ، والعوفير، وهواري، وبنشرقي، وزهودي، وآخرين …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تبوأت التصنيفات الدولية لسنة 2022: جامعة محمد الأول مستمرة في الصدارة

منتخب كرة القدم لجمهورية القبائل الديمقراطية يسعى للانضمام إلى الاتحاد الإفريقي “كاف”