قدماء المولودية الوجدية عازمون على فتح صفحة جديدة نحو مستقبل أفضل

أحمد الرمضاني

بمبادرة من حارس مرمى مولودية وجدة لكرة القدم سابقا، عبد الحميد بقال، وبتنسيق مع بعض قدماء لاعبي الفريق والمحبين، عقد لاعبون سابقون بالفريق الوجدي حفل عشاء، بإحدى مطاعم وجدة، يوم الجمعة 12 نونبر الجاري، بغية تجديد أواصر التواصل بين لاعبي الأمس القريب والبعيد، وتدارس واقع و آفاق جمعية قدماء اللاعبين.
و بخصوص تفاصيل دواعي وأهداف هذا الإجتماع، قال عبد الحميد بقال في تصريح خص به الموقع الإلكتروني لجريدة الحدث الشرقي “hadath.ma” ” اللقاء كان بمثابة صلة رحم بين مكونات جمعية قدماء لاعبي المولودية، حقيقة تعذر علينا توجيه الدعوة لجميع منخرطي الجمعية .. لكن الاهم هو أن هذه المبادرة هي بمثابة الانطلاقة نحو تعبيد الطريق لتجديد الروح في الجمعية، وإعادة اشعاعها السابق، ومساهمتها المعهودة في تنشيط المدينة رياضيا و ثقافيا واجتماعيا، وتوطيد أواصر التضامن والتكافل والتواصل بين جميع مكونات الجمعية، وهو ما اتفق عليه المجتمعون، لكن هذا لن يتأتى إلا في إطار الاشتغال على أساس تنظيمي وقانوني، من خلال عقد جمع عام انتخابي، الذي من المحتمل أن ينعقد مطلع الشهر القادم بحول الله”.
و شكل الاجتماع فرصة للترحم على كل الرياضيين السابقين، ومن ضمنهم المرحومان الأستاذ عبد القادر صالحي، لاعب المولودية خلال عقد الثمانينيات، والحكم المتقاعد عمر بوسرغال، اللذين انتقلا إلى رحمة الله خلال الأيام القليلة الماضية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

المديرية الإقليمية باشتوكة آيت باها تنظم البطولة الإقليمية للعدو الريفي المدرسي

بشراكة مع الاتحاد الدولي لعمال النقل: UMT تنظم يوما دراسيا