قبل يوم من عيد الأضحى: فيروس كورونا يغزو جهة الشرق ووجدة ـ أنجاد تسجل رقما مقلقا (جدول توضيحي)

عبد القادر بوراص

قبل يوم من حلول عيد الأضحى المبارك، غزا فيروس كورونا المستجد جهة الشرق بقوة بعد فترة استقرار دامت لشهور، تعافت فيها المنطقة بشكل شبه نهائي وكادت أن تعود الحياة إلى حالتها الطبيعية، حيث أعلنت المديرية الجهوية لوزارة الصحة بجهة الشرق، اليوم الثلاثاء 20 يوليوز 2021، عن تسجيل 98 حالة إصابة مؤكدة جديدة، وهو رقم مقلق طرح أكثر من علامة استفهام، وإن كان الكثير من متتبعي الشأن الصحي قد توقعوا ارتفاع عدد الحالات الإيجابية خلال هذه الأيام بسبب الاكتظاظ المهول الذي تعرفه أسواق الأضاحي، مع عدم احترام الباعة والمتسوقين التدابير الاحترازية لتجنب تفشي وباء كورونا.

الحصيلة المقلقة رفعت إجمالي الإصابات بجهة الشرق منذ ظهور الوباء إلى 33561 حالة، وكان نصيب الأسد منها بعمالة وجدة ـ أنڭاد بـ 51 حالة، متبوعة بإقليم الناظور (21 حالة)، فإقليم كل من تاوريرت (10 حالات)، بركان وجرادة (06 حالات)، وحالتين اثنتين بالدريوش وفڭيڭ.

مجموع الوفيات بقي مستقرا في 838 حالة بعد عدم تسجيل أي حالة وفاة جديدة، كما استقر إجمالي حالات التعافي عند خط 32315 لعدم تسجيل أي حالة شفاء.

وهذا جدول توضيحي لحالات الإصابة والشفاء والوفيات حسب عمالة وأقاليم جهة الشرق:

أما على المستوى الوطني، فقد أعلنت وزارة الصحة، اليوم الثلاثاء، عن تسجيل 3631 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، و1585 حالة شفاء، و20 حالة وفاة خلال الـ 24 ساعة المنصرمة.

وأوضحت وزارة الصحة، في النشرة اليومية لنتائج الرصد الوبائي لكوفيد-19، أن الحصيلة الجديدة المسجلة من الساعة الرابعة من مساء أمس الاثنين إلى الساعة الرابعة من مساء اليوم، رفعت العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بالمملكة إلى 562.416، منذ الإعلان عن أول حالة في 2 مارس 2020.

وأضافت وزارة الصحة أن مجموع حالات الشفاء التام وصل إلى 534.814 حالة، وذلك بمعدل تعاف وصل إلى 95.1 في المائة، فيما ارتفع عدد الوفيات إلى 9486 حالة، في حين استقر معدل الفتك في 1.7 بالمائة.

أما العدد الإجمالي للمستفيدات والمستفيدين من الحملة الوطنية للتلقيح ضد “كوفيد 19″، فقد أكدت ذات الوزارة بأنه بلغ إلى حدود اليوم 11 ملايين و555 ألفا و970 مستفيدة ومستفيد فيما يتعلق بمن تلقوا الجرعة الأولى من التلقيح، في حين وصل عدد المستفيدين من الجرعة الثانية من اللقاح، إلى 9 ملايين و736 ألفا و641 مستفيدة ومستفيد.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أزيد من ملياري درهم هي تكلفة حملة التلقيح بالمغرب حتى الآن

الحيطة والحذر شرطان أساسيان لاكتمال فرحة العيد وبهجة التمتع بالعطلة