فيروس كورونا يواصل إحكام قبضته الخبيثة على جهة الشرق بتسجيل 86 إصابة جديدة خلال الـ 24 ساعة المنصرمة وإقليم الناظور على رأس القائمة بـ 36 حالة (جدول توضيحي)

عبد القادر بوراص

ما زال فيروس كورونا المستجد يحكم قبضته الخبيثة بشدة على جهة الشرق، حيث أعلنت المديرية الجهوية لوزارة الصحة بجهة الشرق، اليوم الإثنين 26 يوليوز 2021، عن تسجيل 86 حالة إصابة مؤكدة جديدة من أصل 2205 حالة مسجلة على المستوى الوطني، لتحتل بذلك المرتبة التاسعة في قائمة جهات المملكة من حيث أكبر عدد في الإصابات الجديدة.

وتصدر إقليم الناظور اللائحة جهويا بـ 36 حالة، متبوعا بالدريوش (23 حالة)، فعمالة وجدة ـ أنڭاد وإقليم بركان (11 حالة)، فيما جاء إقليم فڭيڭ في ذيل القائمة بـ 05 حالات، وبذلك ارتفع مجموع الإصابات بالجهة الشرقية منذ ظهور الوباء إلى 34003 حالة.

ولم تعرف جهة الشرق أي حالة وفاة جديدة خلال الـ 24 ساعة الماضية، ليستقر مجموع الوفيات في 842، فيما أودى الفيروس بحياة 22 مصابا بالمرض على المستوى الوطني، ستة منهم بجهة الدار البيضاء ـ سطات، وخمسة بجهة سوس – ماسة، رافعا بذلك إجمالي الوفيات إلى 9611 حالة، ليستقر معدل الفتك في 1٫7 بالمائة.

حصيلة حالات الشفاء تظل متثاقلة ومتباطئة مقارنة بعدد الإصابات اليومية، حيث تم تسجيل 52 حالة شفاء من الساعة الرابعة من مساء أمس الأحد إلى الساعة الرابعة من مساء اليوم الإثنين، نصفها تقريبا بوجدة (25 حالة شفاء)، فيما تم تسجيل 12 حالة ببركان، و 08 بجرادة، و 07 بتاوريرت، رفعت العدد الإجمالي لحالات التعافي إلى 32445 حالة.

أما على المستوى الوطني، فقد أكدت وزارة الصحة أن مجموع حالات الشفاء التام وصل إلى 546.426 حالة بعد تسجيل 2823 حالة شفاء جديدة، وذلك بمعدل تعاف وصل إلى 94 في المائة.

وهذا جدول توضيحي لحالات الإصابة والشفاء والوفيات حسب عمالة وأقاليم جهة الشرق:

أما العدد الإجمالي للمستفيدات والمستفيدين من الحملة الوطنية للتلقيح ضد “كوفيد 19″، فقد أكدت وزارة الصحة أنه بلغ إلى حدود اليوم 12 مليون و61 ألفا و160 مستفيدة ومستفيد، متجاوزين بذلك عتبة 12 مليونا، فيما يتعلق بمن تلقوا الجرعة الأولى من التلقيح، في حين وصل عدد المستفيدين من الجرعة الثانية من اللقاح، إلى 9 ملايين و864 ألفا و912 مستفيدة ومستفيد.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

وزارة الصحة تلغي شَرطيْ العنوان والسكن لتلقي لقاح “كورونا”

ثلاث جهات بالمغرب ساهمت في خلق 58 بالمائة من الثروة الوطنية سنة 2019