عائلة إسبانية تختطف وتحتجز ابنتها لمنعها من رؤية صديقها المغربي

تمكنت شابة من أصل غجري من إرسال رسالة إلى صديقة للاتصال بالشرطة التي تمكنت من إنقاذها من منزل جدتها بعد اختطافها من طرف عائلتها  بمدينة سرقسطة الإسبانية.

ووفق صحيفة الكونفيدونسيال الإسبانية فقد أطلقت الشرطة الإسبانية  سراح فتاة تبلغ من العمر 18 عامًا.

وحسب الصحيفة ذاتها فقد تم اختطاف المرأة من قبل عائلتها وتم تقييدها في سرير حتى لا تتمكن من الهروب للقاء صديقها المغربي.

ووفقًا للتحقيقات الأولية، فإن الهدف من هذا الاحتجاز غير القانوني هو عدم تمكين الشابة من رؤية صديقها. ونجحت المرأة المخطوفة، عصر الثلاثاء، في إرسال هذه الرسالة إلى صديق لها: “اتصل بالشرطة ، أنا في منزل جدتي”.

اتصل الشاب على الفور بقوات الأمن التي ظهرت في الساعة 7:15 مساءً في منزل بحي سرقسطة في لاباز: وجدوا الفتاة مقيدة بقضبان سرير بسلسلة وقفل، وتعاني من انهيار عصبي، ليتم نقلها للمستشفى في الحال

وقد شمل الاعتقال العديد من أفراد العائلة كوالدة الضحية وأعمامها وزوجاتهم، حيث سيتابع الجميع بتهمة الاحتجاز غير القانوني والتهديد بالسلاح الأبيض، وإصدار تهديدات بالتصفية الجسدية.

المصدر: أندلس بريس

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

المغرب يؤكد تأييده الحفاظ على خط أنابيب الغاز الجزائرية

رئيس الحكومة الإسبانية: الخطاب الملكي “فرصة سانحة” لإعادة تحديد ركائز ومعايير العلاقات بين المغرب وإسبانيا