صبري المستشار والرياضي والإعلامي السابق في ذمة الله

أحمد الرمضاني

شيع العشرات من أقارب وجيران وزملاء وأصدقاء الراحل عبد العزيز صبري قيد حياته، إلى مثواه الأخير، حيث ووري الثرى بمقبرة سيدي امعافة، عقب صلاة الجنازة، التي أقيمت عصر يومه الثلاثاء 19 أكتوبر الجاري، بمسجد القدس بوجدة.
وسبق للراحل أن شغل مناصب عديدة، في مجالات الإعلام و الرياضة والعمل النقابي والجمعوي، إذ كان مستشارا ببلدية وجدة على عهد تدبير حزب الاتحاد الاشتراكي لشؤون العاصمة الشرقية، برئاسة المرحوم يحي بوكرابيلة (83-93)، كما عمل أيضا مراسلا لجريدة الاتحاد الاشتراكي من وجدة، وتولى منصبا ضمن النقابة الوطنية للصحافة المغربية فرع الجهة الشرقية، وبصفته رياضيا في كمال الاجسام وحمل الأثقال، شغل سنين عديدة منصب رئيس عصبة الشرق لبناء الجسم.
رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح جنانه، وتعازينا الصادقة لعائلته الصغيرة والكبيرة. و ” إنا لله و إنا اليه راجعون”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

طرد “الجمهورية الصحراوية” الوهمية من الاتحاد الإفريقي “مسألة وقت”

حينما نال دخيسي والي الأمن السابق رضى أهل وجدة