حوالي 700 نزيل ونزيلة بالسجن المحلي لوجدة يستفيدون من خدمات قافلة طبية متعددة التخصصات

حفيظة بوضرة

استفاد حوالي 700 نزيل ونزيلة بالسجن المحلي لوجدة، من خدمات قافلة طبية مجانية، نظمتها مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء، بتنسيق مع المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، بشراكة مع وزارة الصحة، وبتعاون المجلس العلمي المحلي بوجدة، والنادي الملكي للدراجات النارية، على مدى يومي 07 و 09 مارس الجاري.

وتأتي هذه الحملة الطبية في إطار الجهود التي تبذلها مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء، احتراما وصونا لكرامة نزلاء ونزيلات الفضاء السجني، وسعيا منها لإعادة إدماجهم، من خلال توفير العناية الاجتماعية التي يعد الجانب الصحي أحد عناصرها الأساسية.

 

وشملت هذه القافلة الطبية المنظمة تحت شعار:”الرعاية الصحية مدخل أساسي لإعادة الإدماج”، تقديم مجموعة من الخدمات الصحية المتنوعة، وفحوصات طبية عامة ومتخصصة في مجال طب العيون، الطب الباطني، طب أمراض الغدد والسكري، طب الانف والأذن والحنجرة، طب الأمراض الجلدية، الأمراض الصدرية…كما تم بنفس المناسبة توزيع أدوات النظافة الشخصية لفائدة النزيلات والأطفال المرفقين بأمهاتهن، ونظارات طبية لفائدة الأحداث.

إلى ذلك، ينسجم هذا العمل الإنساني النبيل مع البرنامح الطموخ الذي تنهض به مؤسسة محمد السادس لإعادة إدناج السجناء، في إطار الرعاية التي يوليها الملك محمد السادس لهذه الفئة، والرامية إلى توفير الرعاية والتغطية الصحية الشاملة، وتهيئة الظروف المواتية لإعادة إدماجهم (ن).

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مجلس جهة الشرق يحتفل باليوم العالمي للمرأة

الناظور تستضيف ورشات تشاورية من أجل صياغة تقرير موازي لدينامية الجمعيات بست جهات المغرب