حديث في الليبرالية والديمقراطية

فوكوياما – دايموند – كيمليكا – كوهين آلماغور

اختيار وترجمة: عبد النور خراقي
دار المأمون للترجمة والنشر

هل يمكن أن يكون بلد ما ديمقراطيًّا على الرغم من أنّه لم يمنح شعبه الحريات المدنية الأساسية، كحرية التعبير، وحرية الصحافة، وتأسيس جمعيات واتحادات؟ كيف يمكن لنظام ما أن يوصف بكونه ديمقراطيًّا إذا ينتهك حقوق الأقلّيات الإثنية، والعرقية ، والدينية ويحرمها من حقها الشرعي؟ هل يمكن لنظام سياسي أن يُدعَى حقًّا نظامًا ديمقراطيًّا إذا كان لا يضمن سيادة القانون الذي يصبح بموجبه كُلّ المواطنين سواسية أمام القانون، ولا يقوم بردع الخارجين عن إطاره؟ هل الإسلام هو العقبة الكأداء أمام القيم الديمقراطية؟ ما الفيتوقراطية؟ كلّ هذه الاسئلة وغيرها يجيب عنها عبد النور خراقي الذي انتقى بعناية فائقة نصوصًا مفيدة في ميدان الليبرالية والديمقراطية، بهدف تعريف القارئ العربي كيف يعمل النهج الليبرالي داخل البلد الذي أنتجه؟ وكيف تتمثّله البلدان التي استوردته؟.

يمكن اقتناء الكتاب من :
– معرض الكتاب الدائم في مبنى القشلة / شارع المتنبي كل يوم جمعة.
– مقر الدار / وزارة الثقافة والسياحة والاثار / الطابق الثالث فأهلاً وسهلاً بكم.
للتواصل معنا يمكنكم الإتصال على الرقم:
07729903393

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

المُغرب الرياضي التطواني ليس هو نادي أتلتيكو تطوان الإسباني  

لماذا الأزمة الأوكرانية-الروسية؟