جمعية الرونق للتنمية والثقافة تختتم مشروع تعزيز الاندماج الاجتماعي والسوسيوثقافي للفئات الاجتماعية الهشة

حفيظة بوضرة
تم يوم الثلاثاء 15 يونيو الجاري، اختتام مشروع تعزيز الاندماج الاجتماعي والسوسيوثقافي للفئات الاجتماعية الهشة، والذي يندرج في إطار برنامج التنشيط الاجتماعي عن قرب عبر الثقافة والرياضة والترفيه، بعدد من الأحياء الهامشية كحي  النصر، حي اسكيكر، وحي غار البارود.
حفل الاختتام  الذي احتضنه المركب الاجتماعي والرياضي “البساتين”، عرف مجموعة الورشات التكوينية، وتكريم مدعمي المشروع، فضلا عن تقديم جوائز للأطفال المستفيدين منه، وعرض لوحات فنية للأطفال في الفنون التشكيلية التي أطرها الأستاذ عبد الصمد زايد، و03 عروض مسرحية من تأطير حسن بنحمو.


وفي كلمة ترحيبية لرئيسة جمعية الرونق للتنمية والثقافة فاضمة شتاشني، ثمنت المتحدثة المجهودات الجبارة التي يبذلها جميع المتدخلين في هذا المشروع، خاصة قسم العمل الاجتماعي بولاية جهة الشرق، ووكالة التنمية الاجتماعية، مبرزة  أن الجمعية ومنذ 13 تعمل على تأطير الأطفال، وصقل مواهبهم في شتى المجالات، على اعتبار أن هذه العملية تندرح ضمن أحد أهدافها الرئيسية.
من جهته، أوضح أحمد بوزياني، المنسق الجهوي لوكالة التنمية الاجتماعية لجهة الشرق، أن هذا المشروع جاء لدعم أطفال هذه الأحياء في مجال الرسم والرياضة والمسرح والتنشيط الثقافي، وذلك لصقل مواهبهم، وتنمية قدراتهم الشخصية للاندماح في المجتمع.
من جانبه، ونيابة عن رئيسة قسم العمل الاجتماعي بولاية جهة الشرق، قدم حميد حموشة، ممثل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية عرضا مفصلا على أهداف هذا البرنامج.
 في سياق متصل، أكدت سعاد الهندي، ممثلة المديرية الجهوية للشباب والرياضة لجهة الشرق، على ضرورة مواصلة مثل هذه الأنشطة الطفولية الهادفة.
يشار، إلى أن هذا المشروع يندرج في إطار الشراكة المبرمة بين وكالة التنمية الاجتماعية، والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بعمالة وجدة أنجاد، بتنسيق وتعاون مع مجموعة من الشركاء منهم جمعية الرونق للتنمية والثقافة، المديرية الجهوية للشباب والرياضة، المديرية الجهوية للثقافة، المديرية الجهوية للتعاون الوطني، المديرية الإقليمية للتربية والتكوين.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الحكومة تصادق على إحداث تعويض مالي عن التنقل لفائدة المسافرين عبر الرحلات البحرية

رئاسة النيابة العامة تدعو إلى استحضار قرينة البراءة واستثنائية الاعتقال الاحتياطي