جماعة بوعرفة: قضايا ساخنة تحت المجهر

قاسم حدواتي

تقدم اليوم الثلاثاء 18 يناير الجاري، أعضاء من فريق المعارضة، بالمجلس الجماعي لبوعرفة إقليم فجيج، نادية أقبوش، نورالدين قدراوي، محمد رمضاني، هشام عزة، عبد العزيز بنعبو، يحي بهادي، والميلود بوضبية، بأسئلة ومداخلات كتابية، إلى رئيس المجلس، وذلك طبقا للمادة 46 من القانون التنظيمي 113/14، مطالبين بإدراج مشكل السكن الذي يعاني منه المواطنات والمواطنين كنقطة في جدول أعمال الدورة العادية لشهر فبراير، من أجل مناقشته، وذلك نزولا عند رغبة شريحة كبيرة من الساكنة، وكذا إدراج موضوع التشغيل، وكيفية امتصاص شبح البطالة بالمدينة، كنقطة ضمن جدول أعمال نفس الدورة، من أجل محاولة إيجاد حلول لهذا المشكل، وأنهم ضد قرار تسريح مجموعة من العمال العرضيين، الذين يشتغلون لأزيد من 3 سنوات بجماعة بوعرفة، ويقومون بواجبهم على أحسن وجه.

كما سجل الفريق، الاستعمال المفرط لسيارات الجماعة، من طرف بعض المستشارين، مما يؤدي الى استهلاك الوقود، وبالتالي زيادة مصاريف الجماعة، وهو ما يتنافى و دورية وزير الداخلية الموجهة إلى رؤساء المجالس الجماعية، من أجل ترشيد النفقات.

واستغرب الفريق كذلك، لحادثة السير التي وقعت لحافلة الجماعة، عند الساعة العاشرة ليلا بمدينة وجدة، والتي كان يقودها أحد المستشارين، مما أدى بها إلى خسائر مادية جسيمة، محملين المسؤولية لرئيس المجلس، مطالبين إياه بوضع حد لهذا العبث،  وبتنويرهم بخصوص ما وقع.

وفي الأخير ،يتسأل ويطالب فريق المعارضة بتوضيحات حول مشكل الكشك، وعن الأسباب التي أدت إلى هدمه، وبالتالي هدم مشروع وحلم شاب من شباب المدينة، حيث كان في المراحل الأخيرة، من أجل إنشاء مشروعه الخاص، بعد اتمامه لجميع المراحل القانونية، وحصوله على رخصة موقعة من طرف الرئيس السابق.

جدير بالذكر، أن الفريق قد تقدم سابقا، بطلبات إدراج قطاع الصحة، وكذا قطاع التعليم كنقط بجدول أعمال الدورة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الفنانة جوليا: حب وتقدير الجمهور يحتم علينا تقديم الجديد رغم الظروف

مجلس جامعة وجدة يصادق بإجماع على ميزانية 2022 ويحدث خلية أزمة لحل مشاكل الطلبة الآنية