جرسيف: جمعية النور للتربية والتكوين تشرع في التنزيل السليم لبرنامج أوراش بجماعة صاكة

في إطار برنامج أوراش بجماعة صاكة التابعة ترابيا لإقليم جرسيف، شرعت جمعية النور للتربية والتكوين في تنزيل برنامجها بخطة ثابتة وبكل مسؤولية وأمانة ومراقبة أوراش العمل، حيث قامت يوم الخميس 26 ماي 2022 بزيارات ميدانية لعدد من الدواوير بالجماعة الترابية المذكورة، وعملت على توجيه العمال من أجل نجاح هذ البرنامج الاجتماعي الكبير، كما وقفت على سير الأشغال بهذه الدواوير ومدى التزام عمال برنامج أوراش بما اتفق عليه سلفا في لقاء تواصلي سابق.

ويهم هذا البرنامج الاشتغال بالدواوير الآتية ( د. إبرحوتن ؛ د. لغدادرة ؛ د. بوصلاح؛ د.اولاد أيوب؛ د.ابزيزات ؛ د.ايكنون ؛ د. اخوخشن ؛ د.الحفارة) التابعة لجماعة صاكة بإقليم جرسيف، في إطار الشراكة الموقعة بين جمعية النور للتربية والتكوين والمجلس الإقليمي ورئيسة جماعة صاكة، تحت إشراف قيادة صاكة.

وستستفيد هذه الدواوير على صعيد جماعة صاكة من عمليات تأهيل المقابر، تأهيل خزانات إرواء الماشية، إصلاح العيون والسواقي والآبار وطمر المهجورة منها ونظافة الطريقين الوطنيين رقم 15 و 19.

وكانت جمعية النور للتربية والتكوين قد عقدت أكثر من لقاء تواصلي مع عمال برنامج أوراش قصد تأطيرهم وشرح تفاصيل هذا الورش الاجتماعي الكبير، والعمل جميعا على نجاحه، بتنسيق مع قيادة صاكة.

كما سبق للجمعية في أيامها الماضية أن فتحت لائحة لتسجيل المستخدمين، ومرت عملية التسجيل في جو هادئ ومنصف وقانوني بامتياز عبر اختيار مستخدمين مستضعفين يعيشون في ظروف اجتماعية هشة.

ووضعت الجمعية مشرفا عن كل دوار، وأوضحت أن هذا البرنامج موجه للفئات الأكثر هشاشة والمتضررين من جائحة كورونا.

أما بخصوص الرواتب الشهرية، فسيتم تحويلها للمستفيدين من طرف الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، فيما تقوم الجمعية بعملية التأطير والتتبع و المواكبة.

 

وسيستفيد العمال من يوم عطلة واحد في الأسبوع حدد لبعض الدواوير في يوم الأربعاء، والأخرى في يوم الخميس، إضافة إلى أيام عطل الأعياد الدينية و الوطنية. وساعات العمل عادية في اليوم الواحد.

وحددت مدة العمل في برنامج أوراش في أربعة أشهر، ويستفيد العمال من كافة حقوقهم، وسيتم تسجيلهم في الضمان الاجتماعي.

وتعتبر جمعية النور للتربية والتكوين من الجمعيات الجادة والنشيطة بجماعة صاكة بإقليم جرسيف منذ تأسيسها شهر مارس 2016، وتملك رصيدا محترما من المبادرات الإيجابية والنبيلة، تربوية وصحية واجتماعية ورياضية، كما دعمت عددا من المشاريع. وتعتمد طيلة السنين الماضية على مواردها المالية من أهاليها وركائزها وكوادرها.

وتتوفر جمعية النور للتربية والتكوين على تقريرها المالي والأدبي للسنوات الماضية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ديربي الشرق يؤول لفائدة المولودية والروح الرياضية توحد بين الجماهير الوجدية والبركانية

جمعية ثسغناس وشراكائها ينظمون الدورة التكوينية الأولى لفائدة منتسبي الصحة بالناظور