تنظيم أبواب مفتوحة للتبرع بالدم من 14 إلى 17 يونيو 2021 بمركز تحاقن الدم بوجدة

عبد القادر بوراص

بمناسبة اليوم العالمي للتبرع بالدم، ينظم المركز الجهوي لتحاقن الدم، بشراكة مع جمعية المتبرعين بالدم للجهة الشرقية وجدة، أبوابا مفتوحة تحت شعار: ”تبرع بدمك واجعل العالم ينبض بالحياة”، من 14 إلى 17 يونيو 2021 بمركز تحاقن الدم بوجدة.

تنظيم هذه الأبواب المفتوحة يأتي في إطار الاحتفال باليوم العالمي للتبرع بالدم، وتروم العمل على الرفع من نسبة المتبرعين المنتظمين، وبناء علاقة وفاء بين المتبرع والمركز الجهوي لتحاقن الدم. وتستهدف جميع الفئات المؤهلة للتبرع بالدم بمدينة وجدة.

برنامج الأبواب المفتوحة غني بأنشطته المتنوعة، من إعلانات تبرز أهمية التبرع بالدم مع تخصيص أروقة خاصة للتحسيس التوعية بعملية التبرع، فضلا عن برنامج إذاعي بالإذاعة الجهوية ودعوات للتبرع بالدم طيلة الأبواب المفتوحة، وحملات عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وستكون الأبواب المفتوحة بمركز تحاقن الدم للتبرع بالدم، ابتداء من الساعة الثامنة صباحا إلى السادسة مساء (بمعدل 110 متبرع في اليوم).

وفي ورقة تقنية توصلت بها الحدث الشرقي، أشارت الجهة المنظمة لهذه الأبواب المفتوحة إلى أن ”الهدف الرئيسي لتخصيص يوم عالمي للتبرع بالدم كان ومازال هو تحسيس وتوعية المجتمع بالحاجة الماسة للدم من أجل إنقاذ المرضى، فما زالت قطرات من دمائنا تسري في عروق مَرضانا حتى نزرع البسمة ونعطي الأمل في الحياة، فإنقاذهم مسؤوليتنا والتبرع لهم بالدم واجبنا”.

من أجل ذلك، يضيف ذات المصدر، ”نجد في ترسيخ ثقافة التبرع بالدم في المجتمع وتحويلها إلى سلوك الحل الوحيد في توفير دم سليم بشكل دائم ومنتظم، إنقاذا للأرواح البشرية وتعزيزا لروابط التضامن والإخاء بين الأفراد”.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

لارام تقترح عرضا يناهز 2.5 مليون مقعد ما بين 15 يونيو و 15 شتنبر 2021

المؤتمر التأسيسي للفرع الإقليمي للجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية لعمالة وجدة أنجاد ينتخب محمد بكراج كاتبا عاما