تاوريرت: تكريم أطر المديرية الإقليمية للتربية والتكوين المحالة على التقاعد

الحدث الشرقي

نظمت المديرية الإقليمية لتاوريرت، يوم الأربعاء 14 يوليوز 2021، حفلا تكريميا على شرف ثلاثة من أطر المديرية أحيلوا على التقاعد، ويتعلق الأمر بكل من امحمد فكاك، الحسين بوطيبي وامحمد قدوري.

اللقاء الذي أرادته المديرية الإقليمية بتاوريرت أن يكون لحظةَ اعترافٍ إنسانيٍ عميقٍ، شكل فرصة حقيقية للالتئام والمودة الصافية، احتفاء بفضل الذين أحيلوا على التقاعد، ممن اشتغلوا بالمقر الإداري بالمديرية وأسدوا خدمات جليلة للمنظومة التربوية، كان أغلبها على حساب راحتهم، بل في بعض الأحيان على حساب أسرهم وأبنائهم.

إنه تقليد حضاري، يقول المدير الإقليمي، في كلمة بالمناسبة، و”نهج أردنا إرساءه وترسيخه، إنه احتفاءٌ يراهن على رمزيته وعمق وفائه الإنساني”. مضيفا ”إذا كُنَّا هنا والآن نُكابِرُ لحظةَ الفراقِ، ونُداري صعوبة غيابكم، فإننا نشعر كما تشعرون بارتياح عميق لأنكم أديتم رسالتكم على الوجه المطلوب، وستظلون في ذاكرة المنظومة التربوية التي ضحيتم من أجلها منذ ولجتموها في كامل عنفوان الشباب”.

وتابع ذ. العاطفي قائلا: ”أنتم للوفاء أهل وللتكريم عنوان، عملتم بتفانٍ وإخلاصٍ ووفاءٍ من الصعب أن نوفيكم حقكَم مهما كان حجم هذا التكريم وبلاغة هذه الكلمات، ولكن شرف المهنة ونبلها ورسالتها الإنسانية وأداء الواجب هو تعويضكم الحقيقي. إن حضوركَم التربوي والإداري والتقني كان قويا متميزا أخلاقا وعملا وأداء وإبداعا، ولاتَسَعُ هذه اللحظة للتفصيل فيه. وأقول أمام الجميع، أنكم ستظلون في ذاكرة كل العاملين بمديرية تاوريرت، نظرا لما تركتموه من تجربة خلال مساركم المتميز”.

حضر فعاليات هذا الحفل التكريمي الذي ترأسه ذ. سعيد العاطفي، المدير الإقليمي لمديرية التربية والتكوين بتاوريرت، كل من رؤساء المصالح والأطر الإدارية والتقنية العاملة بالمديرية، في احترام تام للبروتوكول الصحي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أسرة كرة القدم النسوية تفجع في رحيل المؤطرة الزروالي

مرسوم يلزم الأطباء المغاربة على كتابة وصفات الأدوية بخط واضح