بوعرفة: مصلحة كوفيد ليست بأفضل حال عن باقي المصالح

قاسم حدواتي

توصلت الحدث الشرقي ببيان استنكاري من المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للصحة بفڭيڭ، المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، حول ما يعيشه المستشفى الإقليمي ببوعرفة، بعد تردي الأوضاع وخروج الأمور عن سيطرة المسؤول الأول عن قطاع الصحة بالإقليم الذي ”يفتقر لأبسط أبجديات التسيير الإداري”، حسب تعبير البيان، حيث أصبح واضحا الشلل الكلي للخدمات بجميع المرافق الصحية.

أمام هذا الوضع، بادر المكتب لعقد عدة لقاءات إقليمية وجهوية، محاولا تدارك الأوضاع وإيجاد حلول فعلية، لتجنب ما آلت إليه حالة المستشفى، إلا أن هاته المحاولات باءت بالفشل، ومعاناة مرضى كوڤيد تجسد بجلاء فشل السياسة الصحية التي ينهجها المسؤول الإقليمي.

واعتبر ذات البيان كل ما يقع بمصلحة كوڤيد من خروقات، جريمة في حق صحة المواطنين بالإقليم، وٱستهتارا بأرواحهم، ناهيك عن غياب طبيب النساء والتوليد، بعد مرض الطبيب المختص الوحيد بالإقليم، وما حال باقي المصالح بأفضل من مصلحة كوڤيد…، هذا ما جعل الأطر الصحية تتحمل عواقب تدهور الأوضاع بٱعتبارهم في الخط الأمامي أمام استياء وتذمر المواطنين بالإقليم.

كما نوه المكتب بالتضحيات الجسام، لكل الأطر الصحية خلال هاته الفترة الحرجة، رغم حرمانهم من أبسط حقوقهم المادية، المعنوية والاجتماعية، وعوض الاعتراف بمجهوداتهم…، نجدهم ضحية ممارسات تعسفية وٱنتقامية كالتمييز بين الموظفين، فلا يعقل استفادة المقربين من ٱمتيازات خاصة، في حين يتم تحقير آخرين مع استعمال أسلوب الضغط، عن طريق التنقيلات الانتقامية، الحرمان من التعويضات المستحقة والعطل السنوية، وكذا عدم تمتيعهم من وجبات غذائية تحفظ كرامتهم…

وعليه ووعيا بخطورة الوضع وما يمكن أن يترتب عنه، يدعو المكتب جميع الأطر الصحية والضمائر الحية، الاستعداد لخوض برنامج نضالي تصعيدي، يفتتح بوقفة احتجاحية أمام المندوبية المختصة يوم الثلاثاء 7 شتنبر الجاري، على الساعة 10 والنصف صباحا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

بمشاركة 16 ملاحظة وملاحظ: ورشة تدريبية حول ملاحظة الانتخابات المبنية على النوع الاجتماعي بالناظور

تزوير اختبارات وجوازات كورونا: معالجة 125 قضية على المستوى الوطني منها 27 قضية بجهة الشرق