بثينة زمي، ابنة الإعلامية سعادة أفندي، تتألق بامتياز في مناقشة بحث نهاية التخرج بالمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير

عبد القادر بوراص

ناقشت بعد عصر اليوم الجمعة 09 يوليوز الجاري، الطالبة المتميزة بثينة زمي، ابنة الإعلامية المتألقة سعادة أفندي، بحث نهاية التخرج بالمدرسة الوطنية للتجارة والتيسير بجامعة محمد الأول بوجدة، وتمكنت بكل جدارة واستحقاق أن تتفوق بامتياز وتحقق نقطة عالية (17,5)، أهلتها لنيل ميزة حسن.

المناقشة التي أشرف عليها الدكتوران المقتدران محمد الوالي ونزار ڭلوج، حضرها عدد من أفراد عائلة الطالبة المتخرجة بثينة، على رأسهم والدتها وجدتها التي رغم مرضها المزمن، أبت إلا أن تكون إلى جانب حفيدتها في حفل التتويج التي انتظرته طويلا، فضلا عن مجموعة من زملاء وزميلات الطالبة، وبعض أصدقاء والدتها من أسرة الإعلام.

الموضوع الذي ناقشته الطالبة بثينة لقي إشادة كبيرة من طرف اللجنة المشرفة لمحاوره المفيدة، ويتعلق بـ :

Réussir la digitalisation de l’Audit Comptable et Financier dans un contexte de crise sanitaire au sein du cabinet X: Actions comportementales, informationnels et techniques.

فهنيئا للطالبة لالة بثينة بالتتويج المستحق بامتياز، وألف مبروك لوالدتها المكافحة القوية ولجدتها الطيبة وكافة أفراد أسرتها، مع متمنياتنا للمتميزة بثينة بمسيرة علمية ومهنية موفقة بإذن الله تعالى.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

وزارة الصحة تعلن توسيع دائرة المستفيدين من التلقيح ضد فيروس كورونا

انتخابات 8 شتنبر: بلاغ الداخلية حول إيداع الجداول التعديلية لقرارات اللجان الإدارية