انطلاق ورشة تدريبية حول التغطية الإعلامية لمواضيغ العنف المبني على النوع الاجتماعي

حفيظة بوضرة

انطلقت صباح هذا اليوم الخميس 07 أكتوبر الجاري، فعاليات ورشة تدريبية لفائدة مهنيات ومهنيي الإعلام حول الصور النمطية، وكيفية تناول وتحليل المواضيع المرتبطـــة بقضايا النساء في التغطية الإعلامية، والمنظمــــة من طرف جمعية وجدة عين الغزال 2000، في إطار مشروع “تملك”، المنجز بشراكة مع الشبكة البلجيكية للعدالة والديمقراطية RCN J&D.

وتروم هذه الورشة التدريبية التي ستمتد ليوم الغد الجمعة 08 أكتوبر بمقر الجمعية، بتأطير من الأستاذة غزلان بنعشيــر، تقوية قدرات مهنيات ومهنيي الإعلام في مقاربة النوع الاجتماعي، وتعزيز المساواة بين الجنسين، بهدف توظيفها وإدماجـــها في التغطية الإعلامية لقضايا العنف القائم على النوع الاجتماعي.

وقالت نزهة جعادة، رئيسة جمعية وجدة عين الغزال 2000 لموقع “الحدث”، أن الهدف من هذا اللقاء هو تعميق النقاش بين الفعاليات التي تمثل وسائل الإعلام والمجتمع المدني، حول دور الإعلام على المستوى المحلي، المدني والجهوي في تغيير المواقف الاجتماعية المتعلقة بالعنف المبني على النوع الاجتماعي، وتسليط الضوء على دور الإعلام في مناهضة الصور النمطية، ارتباطا من القناعة بإلزامية تحقيق المساواة بين الجنسين، ومناهضة جميع أشكال التمييز المبني على النوع الاجتماعي، والذي يشكل المعيق الأول للمشاركة المواطنة، العادلة والمنصفة للنساء، بالإضافة إلى دور الإعلام التحسيسي والتوعوي والوقائي الهام، من أجل تعزيز التربية على حقوق المرأة، والوقاية من حدوث مجموعة من الانتهاكات بهدف تغير العادات والسلوكيات والصور النمطية التي تشكل عائقا على تحقيق المساواة في الحقوق بين الجنسين”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تقرير الأمين العام للأمم المتحدة يجدد التأكيد على إقبار خيار الاستفتاء

جلالة الملك يترأس مراسيم تعيين أعضاء الحكومة الجديدة