الناظور: جمعية ثسغناس (ASTICUDE) في حملتها التحسيسية: “لنقاوم.. كلنا مسؤولون ومسؤولات”

ميمون بوثسدقات

تحت شعار: “لنقاوم.. كلنا مسؤولون ومسؤولات“، نظمت جمعية ثسغناس للثقافة والتنمية (ASTICUDE) حملة تحسيسية واسعة لتوعية المواطنين والمواطنات بالتقيد بالإجراءات الاحترازية التي دعت إليها السلطات الصحية، وكذا بخطورة وباء كوفيد 19 وبأهمية التدابير الاحترازية، حيث أعطيت انطلاقة الحملة يوم السبت 21 غشت الجاري.

واستهدفت الحملة في يومها الأول رواد سوق أولاد ميمون وساحة الشبيبة والرياضة، وفي اليوم الثاني من الحملة (الأحد 22 غشت) جابت قافلة المتطوعين والمتطوعات سوق المركب التجاري وكورنيش الناظور، واستهدفت هذه الحملة المواطنات والمواطنين لشرح مخاطر فيروس كورونا المستجد، مع تقديم نصائح وإرشادات حول الطريقة الصحيحة لارتداء الكمامات الواقية، والتخلص منها بدون الإضرار بالغير، والتقيد بالتباعد الجسدي، والحرص على استعمال المعقمات، وتنظيف اليدين بالماء والصابون بشكل منتظم، والتقليل من التنقل والاختلاط بالناس.

شارك في الحملة أعضاء من المكتب التنفيذي للجمعية وفريق العمل ومهاجرات ومهاجرين من دول جنوب الصحراء ومجموعة من المتطوعات والمتطوعين، وتم خلال هذه الحملة توزيع أزيد من 2500 كمامة ومعقمات، وقد لقيت الحملة استحسانا وإشادة وتجاوبا من طرف المواطنين.

وفي هذا الإطار أوضح الأستاذ عبد الرزاق العمري، نائب رئيس الجمعية، أن هذه المبادرة الهادفة إلى ضرورة مشاركة كافة الفاعلين والمتدخلين، تأتي انسجاما مع الإجراءات المتخذة من طرف السلطات الصحية، وفي سياق حملة متواصلة ومستمرة تقوم بها جمعية ثسغناس للثقافة والتنمية (ASTICUDE)، تستهدف التوعية والتحسيس بالتدابير الاحترازية والوقائية من وباء كوفيد 19، إضافة إلى عدد من المبادرات المماثلة التي نظمتها الجمعية منذ بداية ظهور جائحة كورونا، والتي تروم توعية وتحسيس المواطنات والمواطنين بضرورة احترام الإجراءات الاحترازية واطلاعهم على مختلف طرق الوقاية منه والتصدي لانتشار هذا الوباء.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

رغم الارتفاع المحمود لحالات الشفاء والانخفاض التدريجي في عدد الوفيات والإصابات الجديدة فجهة الشرق ما زالت منطقة حمراء

أنصار “ليزمو” حائرون يتساءلون… عما خفي وظهر في خلاف قازوز مع مدهر!!!