المغرب يعيش “ثورة ملك وشعب جديدة” موجهة نحو التنمية

اعتبر عميد كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية عين السبع إدريس عبادي أن المغرب يعيش على وقع “ثورة ملك وشعب جديدة”، تميزها الرغبة القوية في تحقيق التنمية والازدهار.

وأبرز عبادي في قراءته للخطاب السامي الذي وجهه صاحب الجلالة الملك محمد السادس إلى الأمة ، مساء أمس الجمعة، بمناسبة الذكرى ال68 لثورة الملك والشعب، التلاحم الذي طبع تلك الحقبة التاريخية من أجل نيل الحقوق الشرعية في الحرية والاستقلال، موردا أن ثورة القرن ال21 تشكل مسيرة نحو التنمية والنمو وازدهار المملكة.

وفي هذا الصدد، استنكر الباحث “الفكر الاستعماري الذي عفا عليه الزمن” لبعض البلدان التي لا تريد للمغرب أن يظل أمة حرة وقوية ومؤثرة. وقال “إن المملكة ستواصل مسيرتها نحو التنمية والنمو، بفضل إرادة العرش والشعب وقدرات مكوناته الوطنية”، مشيرا إلى ما يحظى به المغرب من سمعة طيبة ومصداقية صلبة إن على الصعيد الإقليمي أو الدولي.

وفي ما يتعلق بالعلاقات المغربية-الإسبانية، سجل عبادي أن الأزمة بين البلدين الجارين تعد فرصة لإعادة إطلاقها على أسس جديدة وإقامة علاقة متساوية بين المملكتين.

ففي خطابه السامي، أكد جلالة الملك أن المغرب يواجه عدوانا متعمدا من قبل أعداء وحدته الترابية متمسكين بمواقف راسخة واعتبارات عفا عليها الزمن، بحيث لا يريدون بذلك للمملكة أن تظل حرة وقوية وأمة مؤثرة كما كانت على الدوام.

وقال جلالته “فالمغرب مستهدف، لأنه دولة عريقة ، تمتد لأكثر من إثني عشر قرنا، فضلا عن تاريخها الأمازيغي الطويل؛ وتتولى أمورها ملكية مواطنة، منذ أزيد من أربعة قرون ، في ارتباط قوي بين العرش والشعب”.

المصدر: و م ع

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

رئيس الحكومة الإسبانية: الخطاب الملكي “فرصة سانحة” لإعادة تحديد ركائز ومعايير العلاقات بين المغرب وإسبانيا

خطير: جهة الشرق على رأس قائمة أكبر عدد لوفيات كورونا وطنيا بـ 15 حالة وفاة خلال الـ 24 ساعة الأخيرة