المدرب كازوني يقود المولودية الوجدية إلى بر الأمان

أحمد الرمضاني

استعاد فريق المولودية الوجدية توازنه وعافيته، وتصالح مع النتائج الإيجابية، التي عود عليها أنصاره ومحبيه قبل مباراة الديربي أمام جاره النهضة البركانية، حين تمكن من تحقيق نتيجة الفوز أمام ضيفه يوسفية برشيد، بحصة ثلاثة أهداف مقابل هدف واحد (أهداف بوشنة ودياكيتي وبطاش)، في المباراة التي جمعتهما، مساء يوم السبت 3 يوليوز ، على أرضية الملعب الشرفي بوجدة، برسم الجولة 24 من البطولة الاحترافية الأولى “إنوي”، ليرتفع بذلك رصيد سندباد الشرق إلى 35 نقطة.

فعلى بعد 6 دورات من نهاية الموسم، يتمكن المدرب الفرنسي برنارد كازوني من تثبيت أقدام الفريق الوجدي في قسم الصفوة، وتمهيد الطريق أمام المولودية لضمان مركز متقدم في سبورة الترتيب، يسمح لها بالمشاركة في منافسة قارية أو عربية الموسم المقبل.

هذا وبالنظر إلى البداية المتعثرة للفريق، والمشاكل التي عاناها على جميع المستويات، والتي لم يكن معها أشد المتفائلين يحلم بإمكانية حصدالفريق 35 نقطة ومرتبة رابعة وضمان البقاء، على بعد ست دورات من ختام الدوري الوطني…

وفي ظل كل هذه الظروف والإكراهات المعلومة، والظروف التي تحمل فيها مسؤولية التدبير التقني الفريق، نقول إن المدرب الفرنسي أدى مهمته بنجاح وزيادة…

ونبقى في انتظار نهاية الموسم لتقييم العطاء العام للفريق، وتحديد مكامن القوة والضعف، وتحديد المسؤوليات في عدد من القضايا والأمور الإدارية والتقنية والمالية والانضباطية، لتصحيح المسار نحو مستقبل أفضل يطمئن الأنصار.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

حزب “فوكس” يبرئ المغرب من مسؤولية دخول المهاجرين إلى سبتة ويحملها للحكومة الإسبانية

وجدة: مدرسة المنتزه البلدي تكرم تلامذتها المتميزين بعد موسم حصاد ثماره دانية القطوف