الطريق الرابطة بين تافوغالت وبركان…طريق الموت التي لم يلتفت إليها أحد

عبد العزيز داودي

بالرغم من أن تشييد الطريق الوطنية رقم 607 الرابطة بين تافاوغالت وبركان هو حديث العهد، ولم تمر أكثر من سنة على تعبيدها وتوسيعها، إلا أن خطورة حوادث السير والواقعة في هذه الطريق؛ وخصوصا عند محور بني ويرنفو تستوجب المسائلة، فلا يكاد يمر يوم، دون أن تشهد هذه الطريق حوادث مروعة تخلف ضحايا بشرية ومادية كبيرة.

ويعزي بعض مهنيي شاحنات الوزن الثقيل ذلك إلى منحدر خطير في نفس المحور، يتعذر معه على سائق الشاحنة التحكم في فراملها، وبالتالي تكون النتيجة هي انقلاب الشاحنات في الأسفل.

وينضاف هذا العامل إلى آخر متمثل في غياب علامات التشوير لمصالح وزارة النقل. ليبقى السؤال موجها عن  للجان المراقبة ودورها في التأكد من مدى توفر الطريق العمومية المنجزة في هذا المحور على الضمانات اللازمة، التي من شأنها حماية مرتفقيها من مهنيين ومواطنين عاديين من أخطار حوادث السير.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الدار البيضاء تسجل أول حالة إصابة بمتحور “أوميكرون

ندوة علمية حول تأثير المنشآت المائية على الموقع البيولوجي لمصب ملوية