السجن المحلي 2 بوجدة يحتفل بالذكري 14 لتأسيس المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج

حفيظة بوضرة

احتفل أطر وموظفو السجن المحلي 2 بوجدة، يوم الجمعة 29 أبريل 2022، بالذكرى ال 14 لتأسيس المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، بحضور الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف، النائب الأول لرئيس المحكمة ذاتها، رئيس أحواز وجدة الجنوبية، ممثل رئيس مجلس جهة الشرق، المنسق الجهوي لمؤسسة محمد الخامس للتضامن بجهة الشرق، وعدد من الشخصيات…

وشكلت هذه المناسبة، فرصة لإبراز أهم محطات ومنجزات المندوبية العامة واستحضار التوجيهات الملكية السامية والعمل الحكومي، من أجل النهوض بقطاع إدارة السجون وإعادة الإدماج.

وفي كلمة له بالمناسبة، استحضر مدير السجن المحلي 2 بوجدة، عبد العزيز الهيني، المنجزات التي تم تحقيقها على مستوى تحديث الإدارة، وتأهيل الموارد البشرية، وأنسنة الفضاء السجني، لتعزيز حقوق النزلاء، وصون كرامتهم، وتمكينهم من اندماج فعلي وتأهيل حقيقي، تماشيا مع العناية الملكية السامية.

وأبرز المتحدث، أن ما تحقق من بناء مؤسسات عصرية، وتدبير احترافي للسجون، من خلال ظروف الاعتقال، وتأهيل المعتقلين لإعادة الإدماج، وضمان أمن وسلامة الساكنة السجنية، وتحديت الإدارة ورقمنتها وتعزيز إجراءات الحكامة، فضلا عن اعتماد مقاربة النوع، وحماية البيئة يجعل من مفهوم الأنسنة حقيقة وليس مجرد شعار.

وتطرق الهيني لما توليه المندوبية العامة للرأسمال البشري من خلال برمجة دورات تكوبنية في مختلف المجالات لجميع موظفيها، وعقد شراكات مع بعض الجامعات الوطنية لتكوين الموظفين.

وتميز هذا الحفل بعرض شريط حول الأدوار التي تطلع بها المؤسسة السجنية في تأهيل نزلائها، وتقويم سلوكهم، وتكريس القيم الإيجابية استعدادا للإفراج عنهم، واندماجهم من جديد في الوسط المجتمعي، فضلا عن تكريم موظفين محالين على التقاعد، وموظفة حصلت على جائزة الموظفة المتميزة على المستوى الوطني، وموظف حصل على جائزة الموظف المتميز.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

دينامية إعلان الرباط تطلب فضاءات للحوار والتشاور العمومي

الحدث تنقل لكم أجواء صلاة العيد بالمصلى الكبير سيدي يحيى