التنسيق النقابي الخماسي لشغيلة الصحة بجهة الشرق يعلن دعمه ومساندته للموظفين المقاطعين للعمل بمراكز التلقيح بجهة الشرق ويدعو جميع الموظفين للالتحاق بمقاطعة التلقيح أيام السبت من كل أسبوع

عبد القادر بوراص

أعلنت المكاتب الجهوية للتنسيق النقابي الخماسي لشغيلة الصحة بجهة الشرق، في بيان له، عن دعمه ومساندته للموظفين المقاطعين للعمل بمراكز التلقيح بالجهة يوم السبت 22 مايو، ودعا جميع الموظفين إلى تعميم مقاطعة العمل بالمراكز الصحية والالتحاق بمقاطعة التلقيح أيام السبت من كل اسبوع ابتداء من السبت 29 مايو 2021، مع مطالبة المسؤولين جهويا بإعادة النظر في تنظيم حملة التلقيح بما يضمن نجاحها ويصون كرامة الموظف ويحمي صحته، مشيرة إلى أن للتنسيق النقابي الخماسي المذكور جملة من الاقتراحات في الموضوع من شأنها أن تجنب القطاع كل التوترات المحتملة.

ويأتي قرار مقاطعة عملية التلقيح أيام السبت من كل أسبوع، حسب ذات البيان الذي توصل ”حدث.ما” بنسخة منه، بعد أن سجل التنسيق النقابي الخماسي مجموعة من الاختلالات على مستوى تدبير المرحلة، سواء في شقها المتعلق بمواجهة كوفيد ـ 19 أو الشق الخاص بالتلقيح ضد هذا الوباء، والناتجة أساسا عن التدبير الارتجالي في غياب أي خطة عمل والأحادي في تغييب كلي لفروع نقاباتنا بمختلف الأقاليم، والتعامل مع الموظفين بلغة التهديد خارج المساطر القانونية المعمول بها بالقطاع.

وأورد البيان مجموعة من هذه الاختلالات، والتي يمكن إجمالها في تدبير لحظي للموارد البشرية وطريقة توزيعها زمانيا وجغرافيا، وعدم احترام مواقيت العمل الإدارية، عدم توفير وسائل النقل للمعينين خارج مراكز عملهم الأصلية، خاصة منهم المعينين خارج المجال الحضري، عدم تحديد سقف المواطنين المبرمجين خلال يوم على التلقيح، خاصة بعد تخفيض سن المقبلين عليه، مما أدى إلى ارتفاع عددهم وثبات عدد الموظفين العاملين بالمراكز، وجبات غذائية لا تستجيب للمعايير الصحية، خاصة مع ارتفاع درجات الحرارة وبعد المسافة بين محطة إنتاجها ومراكز التلقيح، الاستمرار في حرمان الموظفين من عطلهم الإدارية، والذي ينعكس سلبا على وسطهم الأسري عامة…

وأكد التنسيق النقابي الجهوي على عمق معاناة الموظفين وحدة تعبهم وإرهاقهم، وحاول الاتصال مرات عديدة بالمسؤولين الذين ”اختاروا سياسة الآذان الصماء وركبوا لغة التهديد ، رافضين بشكل رسمي أو ضمني الإنصات إلى مطالب المعنيين والاستجابة لها، وفي تحد صارخ حاولوا إلزام الموظفين بالعمل خلال يوم الجمعة، اليوم الثاني من عطلة عيد الفطر برسائل نصية ”، مضيفا أن ”هذا الوضع العام حذا بمجموعة من الموظفين بمختلف الأقاليم، بعد أن بلغ بهم العياء الجسدي والنفسي عتيا، إلى مقاطعة العمل بمراكز التلقيح يوم السبت 22 مايو 2021.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

5500 مليون درهم تكلفة مشروع بناء الطريق السيار كرسيف – الناظور

عقب تتويج نادي ( LOSC) بلقب البطولة الفرنسية: مجلس جماعة وجدة مطالب بتهنئة عمدة ليل