احتفاء باليوم الوطني للسلامة الطرقية: محكمة الاستئناف بوجدة تحتضن يوما دراسيا تحت شعار: “من أجل الحياة”

محمد ابلعوش

نظمت محكمة الاستئناف بقصر العدالة بوجدة، يوما دراسيا تحت شعار:”من أجل الحياة”، ترأسه الوكيل العام للملك زوال يوم الخميس 24 فبراير الجاري، تمحور حول السلامة الطرقية، أداره متدخلون ومسؤولون قضائيون وأمنيون ناقشوا الموضوع، إلى جانب الوكالة الجهوية للسلامة الطرقية لجهة الشرق.

وشكل هذا اليوم فرصة للوقوف على مجمو عة من الإنجازات في هذا المجال، وكذا الإشكاليات التي تحول دون تحقيقها ومدى نجاعة مقتضيات مدونة السير في تحقيق الأهداف المتوخاة من أجل تأمين السلامة الطرقية، حيث كشف الوكيل العام للملك في كلمته عن الخسائر الفادحة التي تخلفها حوادث السير، بسبب عدم احترام قانون وقواعد السلامة الطرقية، حيث أصبحت معها المقاربة الأمنية لاتكفي وحدها.

وأكد على التحسيس والتوعية اللتين هما الوسيلة الوحيدة لتغيير عقليات السائقين.

كما أثار نائب وكيل الملك بعض الصعوبات القانونية، من خلال الإشكالات، سواء على مستوى ضبط مخالفات أحكام المدونة، أو المثارة أثناء المحاكمة وإصدار الأحكام.

ممثلة الوكالة الجهويةللسلامة الطرقية بدورها، تناولت بالعرض والتحليل الإحصائيات حول حصيلة حوادث السير، والخسائر المادية والمعنوية التي تخلفها هذه الآفات، كما ذكرت بالمبادئ الاستراتيجية الوطنية للسلامة الطرقية للعشرية 2026- 2017، والأهداف المتوخاة منها، ألا وهي تقليص عدد القتلى ضحايا حودث السير.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

بنمسعود و فوزي يقودان “ليزمو” و بوشيخي يحفز اللاعبين

إصلاح الجامعة وسؤال الابتكار والتميز الأكاديمي في سياق الجودة