أسود الأطلس ولبؤاته “يتسيَّدون” الكرة الإفريقية والعربية والمغرب مكّة منتخبات كرة القدم الإفريقية

عبد القادر كتــرة

تسيَّدَ أسود الأطلس ولبؤاته كرة القدم الأفريقية، بتحطيم جميع الأرقام القياسية عن جدارة واستحقاق رغم ما قيل ويقال ويتم حبّكه ، غيرة وحسدا، وذلك بعد تأهل المنتخب المغربي لكأس العالم “مونديال قطر” للمرة السادسة وتأهل المنتخب النسوي لأقل من 17 إلى كأس العالم والمزمع تنظيمها في الهند، وإحراز نادي البيضاوي المغربي بلقب دوري أبطال إفريقيا للمرة الثالثة، وتتويج نهضة بركان بلقب كأس الكونفدرالية الإفريقية (كاف) للمرة الثانية، ويتكون “السوبير كوب” الأفريقية مغربية.
حققت مبـاراة نهائي دوري أبـطال إفريقيـا بين الوداد المغـربي والأهـلي المصري بمركب محمد الخامس بالدارالبيضاء العاصمة الاقتصادية للمملكة المغربية الشريفة، أكبر مشـاهدة عبر العـالم في تاريخ دوري الأبطال بـ467 مليـون… وأكبر تغطية إعلامـية عبر العالم في تاريخ دوري الأبطال بـ80 قناة عالمية، أسعد وأفرح الاتحاد الأفريقي لكرة القدم “الكاف” وعبّر عن افتخاره واعتزازه بهذا الإنجاز والنجاح الكروي الأفريقي، إضافة إلى شهادة أحسن تنظيم على جميع المستويات (وهو ما شهد به إعلام أوروبا مقارنة مع المباراة النهائية للسوبير ليغا الأوروبي الذي جرت أطوارها ب”سطاد دو فرانس” بالعاصمة الفرنسية).
وفاز نادي الوداد البيضاوي المغربي بلقب دوري أبطال إفريقيا للمرة الثالثة في تاريخه، في 30 مايو 2022 ، بعد الفوز على نادي الأهلي المصري بهدفين بدون مقابل في المباراة النهائية للبطولة التي أقيمت في ملعب محمد الخامس في مدينة الدار البيضاء المغربية، أمام جمهور فاق 80 ألف متفرج ومشجع رياضي، حضور رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم ” جياني إنفانتينو” و”رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم “موتسيبي” ورئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم “فوزي لقجع” و رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم” جمال علام” بالإضافة إلى عدد كبير من المسؤولين الرياضيين من مختلف القارة الأفريقية وأبطال كرة القدم ومدربين من مختلف النوادي العالمية.
اختير جمهور فريق الوداد المغربي لكرة القدم، كأفضل جمهور في العالم ، وتفوق جمهور الوداد المغربي، الذي تؤطره ألتراس “وينرز”، على كبار الجماهير الأوروبية والأرجنتينية، وذلك بفضل مساهمته في مساندة فريقه وتشجيعه على تحقيق نتائج إيجابية أدت إلى التتويج بالعديد من الألقاب، وذلك باعتماده عرض اللوحات التشكيلية التي ترسمهما الجماهير على مدرجات الملاعب، وأيضا على الأهازيج والأناشيد طيلة دقائق المباراة، علاوة على الاحتفالية التي تصنعها الجماهير بالشهب النارية.
وتوج نهضة بركان بلقب كأس الكونفدرالية الإفريقية (كاف)، مساء الجمعة 20 ماي 2022، عقب الفوز على “أورلاندو بيراتس” الجنوب إفريقي، بالضربات الترجيحية (5-4)، بعد انتهاء الوقت القانوني والإضافي بهدف لمثله، في المباراة النهائية التي جرت في مدينة أويو النيجيرية.
وكان الفريق البركاني السباق إلى التسجيل، عن طريق ضربة جزاء بواسطة يوسف الفحلي في الدقيقة 97، ثم عادل لورش النتيجة (1-1) في الدقيقة ، وتعد هذه هي المرة الثانية التي يتوج فيها نهضة بركان بلقب هذه المسابقة الإفريقية الخاصة بالأندية، بعد ذاك الذي حققه في العام 2019، على حساب “بيراميدز” المصري بهدف دون رد.
وهكذا يكون الناديان المغربيان البطلان الأفريقيان الوداد الرياضي والنهضة البركانية، قد ضربا موعدا للتباري على الفوز بكأس السوبر الأفريقي والتي ستكون مغربية صرفة، وذلك لأول مرة في تاريخ كرة القدم المغربية، والتي من المقرر إجراؤها بمركب مولاي عبد الله بالرباط العاصمة الإدارية للمملكة المغربية الشريفة، خلال شهر غشت المقبل.
وتأهل لبؤات الأطلس للمنتخب المغربي النسوي لكرة القدم لأقل من 17 سنة، لأول مرة في تاريخ كرة القدم الوطنية إلى نهائيات كأس العالم لهذه الفئة، والمزمع تنظيمها في الهند خلال الفترة الممتدة ما بين 11 و 30 أكتوبر المقبل، عقب فوزهنَّ على منتخب غانا بالضربات الترجيحية ( 4-2).
ذلك في المباراة التي جمعت بينهما مساء اليوم السبت 4 يونيو 2022، على أرضية المركب الرياضي الأمير مولاي الحسن بالرباط برسم إياب الدور النهائي من التصفيات الافريقية المؤهلة لهذه التظاهرة العالمية.
وعقب ذلك تفجرت فرحة عارمة في صفوف كتيبة الناخب الوطني باتريك كوردوبا على أرضية المركب الرياضي الأمير مولاي الحسن احتفاء بهذا الإنجاز غير المسبوق، الذي يُدوَّن بمداد من الفخر في السجل الذهبي لكرة القدم المغربية.
وتأهل المنتخب المغربي إلى مونديال قطر 2022 للمرة السادسة، بعد أن حققوا الإنجاز ذاته خمس مرات من قبل في أعوام 1970 و1986 و1994 و1998 و2018.


وحافظ المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم على مركزه ال24 في التصنيف العالمي للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) برسم شهر مارس الماضي.
وعلى الصعيد القاري، حافظ الفريق الوطني على مركزه الثاني برصيد 1551.88 نقطة، خلف منتخب السينغال الذي يتصدر ترتيب منتخبات أفريقيا، محتلا المركز الـ 20 عالميا (1584.16 نقطة)، وتأتي نيجيريا ثالثة ( 30 عالميا ) بمجموع 1504.01 نقطة، ومصر رابعة (32 عالميا) بـ 1500.67 نقطة، متبوعة بمنتخب تونس الخامس (35 عالميا) برصيد 1499.8 نقطة.
و كان الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) قد كشف قبل ذلك عن القبعات الأربع التي تضم المنتخبات 32 المتأهلة لكأس العالم 2022 بقطر، والتي ستسحب على ضوئها قرعة المجموعات الثمانية الخاصة بالمونديال، حيث تم وضع المنتخب المغربي في القبعة الثالثة، حيث أسفرت القرعة في وضع المنتخب المغربية في المجموعة السادسة إلى جانب كلّ من منتخبات بلجيكا وكرواتيا وكندا.
من جهة أخرى، اختار الاتحاد الأفريقي المغرب لاحتضان حفل توزيع جوائز جهاز “الكاف 2022″، وأبرزها جائزة أفضل لاعب إفريقي لهذا العام، التي ينافس عليها النجم محمد صلاح، عميد المنتخب المصري ولاعب نادي ليفربول الإنجليزي.
ويحتضن المسرح الجديد بمدينة الرباط والذي يعتبر تحفة فنية معمارية رائعة كما يعد أكبر مسرح في إفريقيا والوطن العربي، حفل اختيار أحسن لاعب إفريقي للموسم الرياضي الماضي.
ومن المتوقع أن يحضر هذا الحفل عدد من لاعبي المنتخب المغربي، سابقين وحاليين، وضمنهم ياسين بونو، الذي اختير أفضل حارس في الدوري الإسباني، وأشرف حكيمي مدافع باريس سان جيرمان الفرنسي.
ويشار إلى أن أغلب النوادي المغربية تأسست (أولها في 1913) قبل ميلاد الجزائر التي لا يتوقف إعلامها الوسخ والنتن وبإسهال عن توزيع الاتهامات الفارغة والخاوية المغلفة بالحقد والحسد والغلّ والفشل…، وعرفت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم عرفت النور سنة 1956 على أنقاض العصبة المغربية لكرة القدم، التي كانت تنتمي للاتحاد الفرنسي لكرة القدم، وأجمل وأروع وأرقى المركبات الرياضية توجد في المملكة المغربية الشريفة حيث تحول المغرب إلى مكّة المنتخبات الأفريقية (أغلب المنتخبات الأفريقية تختار المغرب لإجراء مبارياتها الاقصائية) دون الحديث عن عشرات آلاف ملاعب القرب بجميع الأحياء في ربوع المملكة بالعشب الطبيعي أو الاصطناعي (في الوقت الذي لا تتوفر الجزائر على ملعب واحد يستجيب للمعابير الإفريقية ولا أقول العالمية).
ويحتل المنتحب الوطني المغربي الرتبة 20 في التصنيف العالمي لكرة القدم والثاني أفريقيا (في الوقت الذي تتذيل الجزائر التصنيف العالمي والأفريقي 44) كما أن منتخب أسود الأطلس نجح في التأهيل للمونديال للمرة السادسة في تاريخه (ثعالب الصحراء 4) وثاني منتخب أفريقي بعد مصر شارك في كأس العالم سنة 1970 وأول منتخب عربي وأفريقي نجح في العبور للدور الثاني من منافسات كأس العالم (المكسيك 1986)، كما يُعد المنتخب الوطني المغربي أغلى فريق في العرب وأفريقيا كما يعتبر لاعبوه أغلى لاعبين في أفريقيا العرب….

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

فضيحة أخرى بالجوية الجزائرية: محاولة تهريب أكثر من 4.5 مليار سنتيم بمطار هواري بومدين

زايو: انطلاق أشغال إصلاح جدار بإعدادية علال الفاسي 1 كان يهدد سلامة التلاميذ