احدث المقالات
Home > الحدث > الحدث الجهوي > الفدرالية الوطنية لنقابات أطباء الأسنان بالقطاع الحر بالمغرب تتدارس المشاكل المطروحة لقطاعها خلال وبعد “كوفيد 19”

الفدرالية الوطنية لنقابات أطباء الأسنان بالقطاع الحر بالمغرب تتدارس المشاكل المطروحة لقطاعها خلال وبعد “كوفيد 19”

حفيظة بوضرة

قالت الفدرالية الوطنية لنقابات أطباء الأسنان بالقطاع الحر بالمغرب، في ديباجة لها حول المشاكل المطروحة لقطاع طب الأسنان خلال وبعد “كوفيد 19″، وبعد وقوفها على حجم التداعيات الاقتصادية والاجتماعية لكوفيد 19 حاليا، ثم التداعيات المرتقبة بعد رفع الحجر الصحي، أن القطاع سيعرف أزمة حقيقية مرتبطة بعدة عوامل ذاتية وموضوعية، تتطلب سياسة استعجالية، وتدخلا مباشرا للحكومة لإنقاذه من الانعيار، بحكم خصوصيات قطاع طب الأسنان الذي جعلته من القطاعات الأشد تضررا بحكم الشلل التام الذي عرفه منذ أكثر من شهرين.
واستعرضت الفدرالية تشخيصا للوضعية الراهنة والمستقبلية، اعتمادا على الدراسات التي قامت بها، مستعينة بأساتذة متخصصين، كما تطرقت لجملة من المقترحات التي يمكن أن تساعد في إنقاذ هذا القطاع .
ففيما يتعلق بالتشخيص، فإن 90% من العيادات تعاني مما يلي:
-أداء المصاريف القارة للعيادة: فواتير، كراء، أقساط بنكية، أقساط شركات المستلزمات والمواد و الآليات، الضرائب، تراكم ديون مختبرات صناعة رمامات الأسنان.
ــ عجز عن أداء المصاريف الخاصة من تمدرس الأطفال، ومصاريف العيش اليومي، ومصاريف المنزل…
ــ انعدام القدرة على سداد المديونية المتراكمة جراء التوقف المؤقت عن العمل، في غياب لأي مدخول بالنسبة ل 92% من أطباء الأسنان، حيث أن العيادات هي المصدر الوحيد لدخلهم.
ـأما فيما يخص وضعية العيادات بعد رفع الحجر الصحي، فمن المتوقع أن تعرف:
-بداية مالية متعسرة، نظرا للظروف المفسرة أعلاه، والتي ستكون سبب تعثر كبير امام العودة للعمل.
– تراكم الفوائد البنكية على الأقساط المؤجلة.
ــ غياب الأرصدة لسداد الكمبيلات المستحقة الدفع لدى الشركات و المختبرات.
ــ التغير الجذري لشكل و بروتوكولات الممارسة، وأقلمتها مع واقع فيروس “كورونا”، و الذي سيفرض دفتر تحملات جديد باهض التكاليف بالنسبة لكل عيادات طب الأسنان.
ــ ارتفاع مهول لأثمنة المستلزمات الوقائية والمواد المعقمة، والتي ستؤدي لارتفاع تكلفة العلاجات، وصعوبة رفع أتعابها لما له من انعكاسات سلبية في ظل محدودية دخل أغلب المواطنين وفي غياب لأي تغطية صحية شاملة في علاجات الأسنان لشريحة كبيرة.
ــضرورة الاستثمار المالي في إعادة تهيئة أغلب العيادات، سواءا على مستوى هندستها، أو من حيث اقتناء معدات جديدة، من أجل العمل في ظروف السلامة للمواطنين والطاقم العامل بالعيادات.
ــ انخفاض مداخيل العيادات مقارنة مع ارتفاع المصاريف المستجدة، و هو راجع بالأساس لاعتماد نظام المواعيد المتباعدة بين المرضى لتطبيق بروتوكولات الوقاية و السلامة، مما سينعكس على عدد المرضى المبرمجين الذي سينخفض للنصف.
ــ الأزمة الاقتصادية العامة الناتجة عن هذا الوباء ستنعكس لامحالة على الاغلبية الساحقة للمواطنين، وهذا في حد ذاته يعتبر سببا مباشرا في انخفاض الإقبال على علاجات الأسنان.
وكشفت الفدرالية، أن كل هذه الاعتبارات ستنعكس سلبا على بقاء أغلبية عيادات طب الأسنان بالمملكة، وستجعلها مهددة بالإفلاس، إن لم تتخذ الحكومة إستراتجية واضحة لمواكبة أزمة القطاع المهدد بالانهيار.
وطرحت في المقابل مجموعة من التوصيات الخاصة بالإجراءات لدعم عيادات طب الأسنان منها:
1 ـ استفادة قطاع طب الاسنان من كافة التدابير المقررة من طرف لجنة اليقظة الاقتصادية للمقاولات الصغرى المتوقفة، والتي توجد في وضعية صعبة.
2 ــ التزام الدولة بدورها في توفير مستلزمات الوقاية ( واقيات الرأس، واقيات الوزرة، واقيات الأرجل، كمامات ffp2، الواقيات الشفافة ضد الرذاذ، ..)،و كذلك المواد المطهرة و المعقمة بأثمنة مناسبة و معقولة، وكذلك اعفاءها من الرسوم الجمركية.
3- الإعفاء من أداء الضريبة عن القيمة المضافة عند شراء الآليات والمستلزمات الوقائية، ومواد الأسنان، لتسهيل إستئناف العمل بتكاليف منخفضة، وكذلك لتسهيل الاستثمار في عملية إعادة تاهيل العيادات بعد الحجر الصحي.
4 ــ إعفاء من أداء الضريية المهنية لسنة 2020 بالنسبة للضريبة على الدخل لسنة 2019، و الاكتفاء بمساهمة الحد الأدنى، والإعفاء من المساهمة التكميلية.
5 -إعادة جدولة الديون البنكية، مع الشروع في سداد الأقساط عند نهاية شهر دجنبر 2020 ، وبدون فوائد.
6 ــمنح قروض بنكية متوسطة بفائدة لا تتجاوز 2%، كافية لتغطية المصاريف القارة للعيادات لستة أشهر التي ستلي رفع الحجر الصحي، على أن يكون التسديد سنة بعد منح القرض.
7 ــ منح قروض بنكية بفائدة لا تتجاوز 2%، خاصة بإعادة تأهيل العيادات، لا من حيث هندستها، ولا من حيث الآليات، تتم جدولة تسديدها ابتداء من يناير 2022 على عشر سنوات، مع اعفاء الأقساط المؤداة للبنك والمقتنيات بهذه القروض من الضريبة على القيمة المضافة.
8 ــ إعفاء عيادات أطباء الأسنان من اشتراكات الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي الخاص بالأجراء لغاية شهر دجنبر 2020، مع استفادتهم من التغطية الصحية والتعويضات العائلية.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.