احدث المقالات
Home > الحدث > الحدث الوطني > قراءة في أرقام فيروس كورونا المستجد ببلادنا لهذا اليوم الخميس

قراءة في أرقام فيروس كورونا المستجد ببلادنا لهذا اليوم الخميس


عبد المنعم سبعي

يبدو أن الرقم الذي تم الإعلان عنه مساء اليوم الخميس 26 مارس 2020 من الحالات المؤكدة بفيروس كورونا والمتمثل في 275 حالة مؤكدة، يؤكد على تسجيل 50 إصابة جديدة خلال 24 ساعة الماضية، مقابل 55 حالة في تقرير أمس الذي يهم حالات 24 ساعة ما قبل الماضية، أي بتراجع 5 حالات مقارنة مع أرقام مساء أمس.
أما بخصوص الحالات المستبعدة وهي الحالات التي كان يحتمل أن تكون مصابة بالفيروس لكن التحاليل المخبرية أثبتت عكس ذلك فقد وصلت 931 حالة مستبعدة، من بين 1206 حالة خضعت للتحاليل المخبرية، والنسبة المئوية لحدود اليوم الخميس للحالات المستبعدة بلغت 77.20 في المائة، أما الحالات المؤكدة فقد وصلت نسبتها 22.80 في المائة.
أما الرقم المثير في نتائج اليوم هو ارتفاع حالات الوفيات إلى 10 حالات من بين 275 حالة مؤكدة خلال 24 ساعة الماضية، مقابل 6 حالات وفيات من بين 225 حالة مؤكدة خلال 24 ساعة ما قبل الماضية. فنسبة الوفيات خلال 24 ساعة الماضية بلغت 36.36 في المائة من مجموع الحالات المؤكدة، مقابل 26.66 في المائة خلال 24 ساعة ما قبل الماضية، أي بزيادة 9.7 في المائة في نسبة الوفيات. والمفارقة تكمن في المقارنة بين إحصائيات اليوم والأمس، إذ بالأمس تم تسجيل 55 حالة جديدة إضافية مؤكدة، مع زيادة حالة وفاة واحدة، أما إحصائيات اليوم فقد سجلت فقط 50 حالة مؤكدة جديدة لكن تم تسجيل 4 حالات وفاة جديدة.
المتعافون نهائيا من هذا الفيروس بلغ عددهم إلى حدود اليوم الخميس 8 حالات مقابل 7 حالات مساء يوم الأربعاء أي بزيادة حالة واحدة فقط.،وبهذا تكون نسبة المتعافين اليوم هي 2.90 في المائة، أما نسبة المتعافين مساء أمس فقد بلغت 3.11 في المائة، وهذا التراجع في نسبة المتعافين أمر طبيعي مقارنة مع عدد الحالات المؤكدة بين الأمس واليوم.
فمن خلال هذه المعطيات يتبين أن عدد الحالات المؤكدة تتزايد بوتيرة سريعة، وأن وتيرة الوفيات أصبحت مقلقة مقارنة مع عدد المتعافين الذين يتزايدون بمعدل حالة واحدة كل يوم، وهذا ما يتطلب مزيدا من الحذر والالتزام بالحجر الصحي الذي يعتبر الحل الانجع لتطويق هذه الجائحة.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.