احدث المقالات
Home > الحدث > “جونيور تانغتا نوبيسي”: فنان تشكيلي كاميروني يسائل مآسي الهجرة في لوحات فنية (صور)

“جونيور تانغتا نوبيسي”: فنان تشكيلي كاميروني يسائل مآسي الهجرة في لوحات فنية (صور)

ميلود بوعمامة

يحتضن فضاء الاتحاد المغربي للشغل بوجدة، وإلى غاية الثامن فبراير الجاري، المعرض التشكيلي والفتوغرافي، المنظم من لدن مجموعة هاتف الإنقاذ الدولية وجدة – المغرب، موازاة مع الملتقى الدولي حول الضحايا والمختفين في البحر وعلى الحدود، الذي تحتضنه عاصمة الشرق “وجدة” أيام 8 – 7- 6 فبراير الجاري.

معرض الفنان التشكيلي الكاميروني “جونيور طانغتا نوبيسي”، مستوحى من أحداث هجرات الأفارقة جنوب الصحراء نحو المتوسط، وما صاحب هذه العمليات من مآسي وأحزان، خاصة صور المفقودين في البحر والمعطوبين والعالقين في دول العبور، و ضحايا تهجير البشر.

ويعتير الفنان التشكيلي الكاميروني “جونيور تانغتا”، أحد الأسماء الإفريقية التي تركت موطنها غصبا، ولأسباب شخصية محضة، متجها نحو دول الشمال من إفريقيا لعله يجد فرصة العبور إلى الضفة الأخرى رفقة أبناء جلدته، وهو الحامل لأفكار ومواهب دفينة منذ صغره.

تأرجحت تجربة جونيور بين عصامية الفن لديه ببلده الأصلي، وشغف تطويره ببلد الإقامة المغرب، حيث يعيش الفنان التشكيلي بعاصمة البوغاز “طنجة” منذ أكثر من خمس سنوات، ولم يكن يعلم يوما أنه سيصبح فنانا تشكيليا يشار له بالبنان.

يحاول “تانغتا” في المغرب أن يفرض ذاته الفنية وعشقه الأبدي – التشكيل والموسيقى – ومشاركته في أوراش تكوينية تهتم بمحترفات “إعادة تدوير” مواد تستعمل عادة في الفن التشكيلي والنحت والمجسمات الفنية، هذه الأعمال التي أبان فيها “جونيور تانغتا” عن علو كعبه.

في 03 دجنبر 2017 ، نظم الفنان التشكيلي الكاميروني الشاب “جونيور” أول معرض فني، ر فقة عدد من الفنانين الأفارقة، في معرض جماعي ب “دار حبيبة عمور” بطنجة، ومن تم فتحت للفنان أبواب التألق والبروز في المحافل الفنية المرموقة، والتي شارك في العديد منها، أبرزها المعارض الفنية والمهرجانات الموسيقية واللقاءات الفنية الموضوعاتية، ومن بينها “فنون المدينة Arts urbains” و “ابن بطوطة” و “woomaaf ” و “مسارات فنية parcour“، بالإضافة لمشاركات فنية أخرى مع “جمعية دارنا ” بطنجة دائما، و هي بالمناسبة، كانت فرصة سانحة لجونيور الفنان والمهتم بقضايا الهجرة والمهاجرين، أن يؤسس مجموعة فنية تجمع عددا من الفنانين الأفارقة، تسمى “Black painters“، تنظم حفلات وسهرات هنا وهناك، وتجمع في كنفها مجموعة من الجنسيات الإفريقية،’تحاول أن تنشد مفهوم العيش المشترك والإبداع في شتى دروب الفن…

في يوليوز 2019، كتب الفنان التشكيلي الكاميروني جونيور نصا مسرحيا يناقش قضايا الهجرة واللجوء والمهاجرين، بشراكة مع مجموعة أطلقت على نفسها “sahariano“، وبدعم من “جمعية طام TAM” .

للتذكير فقط، أن الفنان التشكيلي الكاميروني “جونيور تانغتا” شارك يوم الجمعة 07 فبراير الجاري، ضمن أشغال الندوة العمومية، حول التضامن وتجريم العمل الإنساني (الإنقاذ – المساعدة الاجتماعية والتضامن الحقوقي والإنساني) الواقع والتحديات، والمبرمجة في إطار الملتقى الدولي حول الضحايا والمختفين في البحر وعلى الحدود، وكانت شهادته مؤثرة حول الظروف التي اعترضته في عملية الهجرة من بلده الأصلي، مرورا ببعض الدول الإفريقية ووصولا إلى بلد الإقامة المغرب، حيث قدم حكايته الواقعية بمرارة وتفاعل معها الجميع.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.