احدث المقالات
Home > الحدث > الحدث الجهوي > وداعا الزميل لخضر محياوي

وداعا الزميل لخضر محياوي

في موكب جنائزي مهيب، ووري جثمان الزميل المراسل لخضر محياوي الثرى بإقليم جرادة عصر اليوم 19 يناير الجاري.

وعلى إثر هذا المصاب الجلل، تتقدم أسرة جريدة “الحدث الشرقي” والموقع الإلكتروني “حدث”، بأحر التعازي، وأصدق عبارات المواساة لعائلة الفقيد، ولأخيه الزميل مصطفى محياوي، راجية العلي القدير ان يتغمد الفقيد بواسع رحمته، ويسكنه فسيح جناته، وأن يلهم ذويه جميل الصبر والسلوان و”إنا لله وإنا إليه راجعون”.

يذكر، أن الزميل لخضر محياوي كان قد تعرض لحادثة سير خطيرة يوم 30 دجنبر المنصرم، ليتم نقله نحو المستشفى الجامعي محمد السادس بوجدة، أين تم وضعه بقسم العناية المركزة، بعد دهوله في غيبوبة، جراء الجروح التي أصيب بها على مستوى الرأس، قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة صباح يوم السبت 18 يناير الجاري.

(اللَّهُمَّ، اغْفِرْ له وَارْحَمْهُ، وَاعْفُ عنْه وَعَافِهِ، وَأَكْرِمْ نُزُلَهُ، وَوَسِّعْ مُدْخَلَهُ، وَاغْسِلْهُ بمَاءٍ وَثَلْجٍ وَبَرَدٍ، وَنَقِّهِ مِنَ الخَطَايَا كما يُنَقَّى الثَّوْبُ الأبْيَضُ مِنَ الدَّنَسِ، وَأَبْدِلْهُ دَارًا خَيْرًا مِن دَارِهِ، وَأَهْلًا خَيْرًا مِن أَهْلِهِ، وَزَوْجًا خَيْرًا مِن زَوْجِهِ، وَقِهِ فِتْنَةَ القَبْرِ وَعَذَابَ النَّارِ).

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.