Home > الحدث > أحفير: حفل فني وتكريمي بهيج يليق بمقام تخليد الذكرى الـ 76 لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال (فيديو وصور)

أحفير: حفل فني وتكريمي بهيج يليق بمقام تخليد الذكرى الـ 76 لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال (فيديو وصور)

عبد القادر بوراص

حفل فني وتكريمي بهيج يليق بمقام تخليد الذكرى الـ 76 لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال باعتباره حدثا نوعيا في ملحمة الكفاح الوطني، والتلاحم التاريخي بين السلطان محمد بن يوسف والحركة الوطنية والشعب في الدفاع عن القيم الدينية والثوابت الوطنية للمملكة، ذلك الذي نظمه المرصد المغربي الإفريقي للدفاع عن الوحدة الترابية بتنسيق مع عدد من فعاليات المجتمع المدني، بدار الشباب بمدينة أحفير الحدودية، بعد عصر يوم السبت 11 يناير الجاري، والذي جمع بين جيل عايش ذلك الحدث الذي يعد من الذكريات المجيدة في ملحمة الكفاح الوطني من أجل الحرية والاستقلال وتحقيق السيادة الوطنية والوحدة الترابية، والتي تحتفظ بها الذاكرة التاريخية الوطنية، وجيل من الشباب جاء ليستحضر  دلالاتها ومعانيها العميقة وأبعادها الوطنية التي جسدت سمو الوعي الوطني، وقوة التحام العرش بالشعب دفاعا عن المقدسات الدينية والثوابت الوطنية واستشرافا لآفاق المستقبل.

الحفل الراقي بامتياز الذي نشط فقراته المتنوعة الناشط الجمعوي والإعلامي سعيد بربوش بمهارة عالية، ترأس فعالياته باشا مدينة أحفير، وذلك بحضور ضيفي الشرف الكولونيل ماجور عبد الحفيظ اليعقوبي والنائب البرلماني المصطفى القوري، إلى جانب المديرين الإقليميين لكل من وزارة الثقافة والشباب والرياضة ببركان ووزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، ورئيس مجلس جماعة أحفير وعدد من المنتخبين والطلبة الأفارقة والفاعلات والفاعلين الجمعويين يمثلون مجموعة من مدن الجهة الشرقية، وافتتحه الناشط الجمعوي المتميز ياسين مزاكة بكلمة قيمة تابعها الحضور باهتمام بالغ، أبرز فيها قيمة حدث تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال في 11 يناير 1944، والتي يحتفي بها المغاربة وفاء وبرورا برجالات الحركة الوطنية والمقاومة وجيش التحرير، وتمجيدا للبطولات العظيمة التي صنعها أبناء هذا الوطن بروح وطنية عالية وإيمان عميق، وبقناعة بوجاهة وعدالة قضيتهم في تحرير الوطن، مضحين بالغالي والنفيس في سبيل الخلاص من نير الاستعمار وصون العزة والكرامة.

وأشار ذات المتحدث إلى أن هاته الذكرى توحي للأجيال الجديدة والمتعاقبة بواجب التأمل والتدبر واستخلاص الدروس والعبر والعظات في تقوية الروح الوطنية، وشمائل المواطنة الإيجابية، لمواجهة التحديات وكسب رهانات الحاضر والمستقبل، تحت القيادة الحكيمة والمتبصرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، الذي يحمل لواء إعلاء صروح المغرب الحديث وارتقائه في مدارج التقدم والازدهار لترسيخ دولة الحق والقانون، وتوطيد دعائم الديمقراطية، وتطوير وتأهيل قدرات المغرب الاقتصادية والاجتماعية والبشرية، وتعزيز صروحه في كل مجالات التنمية الشاملة والمستدامة والمندمجة.

وقدم سفير طلبة جمهورية جزر القمر بالمغرب بدوره كلمة بالمناسبة، أكد فيها على أواصر الصداقة المتينة والتعاون البناء اللذين يجمعان جزر القمر والمغرب، مشيدا بحسن المعاملة التي يتلقاها طلبة بلده، معتبرا المغرب بلده الثاني وأنه متشبث بشعاره الخالد ”الله، الوطن، الملك”، ومؤكدا في الوقت ذاته على أن الصحراء جزء لا يتجزأ من التراب المغربي المقدس، لهذا سعت جمهورية جزر القمر المتحدة إلى افتتاح قنصلية عامة لها بالعيون، كبرى مدن صحراء المغرب.

وتوجت فعاليات هذا الحفل شبه العائلي الحميمي بلا حدود، والذي تخللته أناشيد في مدح خير البرية أدتها فرقة نسائية بأصوات شجية مؤثرة، تفاعل معها الحضور بشكل إيجابي، (توجت) بتكريم الضيف الكبير للمرصد المغربي الإفريقي الكولونيل ماجور عبد الحفيظ اليعقوبي، إلى جانب سفير طلبة جمهورية جزر القمر بالمغرب، ومجموعة من المسؤولين على المستويين المحلي والإقليمي، ورئيس مجلس جماعة أحفير وبعض المنتخبين بجماعتي أحفير وأغبال، وعدد من النشطاء الجمعويين والحقوقيين والإعلاميين، عرفانا لما بذلوه ويبذلونه من خدمات جليلة دفاعا عن وحدتنا الترابية والعمل للنهوض بالتنمية الشاملة لبلادنا، كل من موقعه، تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.

 

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.